من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
شعر

مديح الألم

 Maryam_Abani_10

طفل ، قبل قليل كنت ألبّي نزق يديه

ضحكته ربيع

وصرخته غابة ..

يطرق باب آخرتي

افتح أنا سكران .

 

هل أقف داخل نومي

أيقظني يا موت ، حلمي مذبحة مرحة

وأيامي محرقة كلام

 

دثّر شتاء روحي

سقفي جمر ماكر

وعظامي ثلج يهذي .

 

هل تسمع سقوط تاريخي

كلما عتقت سؤالا

اعتقلتني إجابة .

 

خذني بأسنان خيالك

إني اتشظى بين خرائط تيهي .

تاريخي نزيف يتقلّب

دمي حبر

ولحمي كتابة

 

خلفي قمر: امرأة بائرة ، تتكلّب

فغدت أسراري نباح

وبروقي خلب .

 

تعاركت في أحشائي الأورام وسكاكينها

سريري أفق بكاء ، ولغتي حمى

من يسديني رصاصة ضوء

من يحقنني سم الرحمة

من يكتم أنفاس نافذتي

ويخنق كلماتي

من يرميني من شرفة غيمة

من ينقذ مئذنتي

صوتي تلاشى بين زوبعتين .

 

كيف أرمم العاب رميمي

افتح بابك

وأيقظني /

صار نومي فاجعة

وبصري فضيحة ..

 

خطت الشك، مزقني يقيني

فخذني ………

 

لست الواحد

تعدّد ألمي

 

لست الأول و لا الآخر

أشيائي دخان

وأسمائي عناصر ريح

 

لست الخاسر

كسبت أخطائي

 

لست الحاضر غيابي يحققني

لست الخائف

وهمي يحميني

 

أنا العاشق

أقول : قلبي شتات

تجمعني نساء العزلة

 

أقول:خاتمتي رماد

يشتتني هبوبي

 

يا واهب الصمت

لملمني من خيانة صوتي

أنا الناثر : خذيني أيتها الذئبة من فمي

بيتي حصار ، ووطني منفى

 

النار جريرة سحبي ..

نار والعين ظل .

 

لا تصغوا إليّ

 

مقالات ذات علاقة

je T’ aime

حواء القمودي

شجرة الأيقونات

حسام الدين الثني

نصٌ نيئْ

عبدالسلام سنان

اترك تعليق