طيوب عربية

محمود البريكان..لا لـكـاتـم الـلـوز

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي بشير حمودة.
من أعمال التشكيلي بشير حمودة.


ـ 0 ـ
أتبع المنحدر للبيت٬ أنا في الخيال الهاديء٬ مقتلعة أحللته٬ حيث غلة لوز٬ يرافقني “محمود البريكان”٬ هذا المساء٬ أشتبكت أقتحم المطر٬ مكتملة الرقص٬ ما بين وحدتي وبيتنا٬ حالمة.!٬ صفحات شط العرب٬ كامنة٬ ظلت واثقة٬ حرص آلألحان ناعمة٬ لا لكاتم اللوز .. محمود البريكان.! الشفاه العميقة٬ وإن حفيت٬ يباغت طعمها٬ أفئدة البهجة.!


الفصل الأول
ـ 1 ـ
أوقدت حاضرة الحلم٬ شموعا في الحقل٬ أغرز أوردتي٬ عن بكرة أبي٬ واثقة٬ تحت كل نجم سخي٬ غيمة مطمئنة.!٬
ـ 2 ـ
أبي٬ ما أوصيت حبه٬ أجللته؛ـ صنو معاناة٬ تلك الأغنية الوديعة معناة٬ زخرفات قصائده مجنحة.!٬
ـ 3 ـ
مطلع المساء٬ يقابل الأغنية الرصينة٬ خصومة النزق النفيس.!
ـ 4 ـ
حتى مجيء القمر٬ صنو نديف اللوز٬ و ليكن مثوى الشوق متناثر٬ لا لكاتم اللوز.!


الفصل الثاني
ـ 5 ـ
تتبوأ شوارع المدينة٬ جريا لشط العرب٬ تعبر جسر التنومة٬ معاناته المرموقة تتبوء منزلة.!
ـ 6 ـ
حتى تندلع فروة القمر٬ أخرج اللوز الناعم٬ يخرج متمهلا٬ أتاح٬ وإن أشلاء!٬
ـ 7 ـ
الكثار الذين استعانوا٬ قالو إن الصبح المنبت ليس ببعيد٬ فبمقدوري القول: إني عرفت الحزن اللا معقول!
ـ 8 ـ
القمر٬ يباهي لجوجة أغنيته٬ تدحرجت شهيق٬ حققت لنفسي مباهاة الرقص٬ ثقل الرمان!


الفصل الثالث
ـ 9 ـ
عالم الصراخ الرصين٬ دخلته محبة الساحات٬ مباهاة المطر٬ إلي ركن أشجع٬ إلا القمر.. بلا منافس.
ـ 10 ـ
تظاهرات “الكومونة”٬ تطوف أشجار المترابي٬ الدولار يحتل كل حقول البطاطا.!٬ صفحات شط العرب٬ كامنة٬ ظلت واثقة٬ حرص آلألحان ناعمة٬ لا لكاتم اللوز .. محمود البريكان.!.الشفاه العميقة٬ وإن حفيت٬ يباغت طعمها٬ أفئدة البهجة.!

انتهت.

مقالات ذات علاقة

حلم الزراع لحروف هجاء

مهند سليمان

“تاء التأنيث الساخنة” الزمن بوصفه حكاية

المشرف العام

رأيتها بعد عام

المشرف العام

اترك تعليق