من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.
محكية

محكيات

من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.

 

اسْتَوْدَعْتْ الْمَرَايَا أسْرَارْ ……
ف عْيُونْ منْ غاَبُوا ……
وتِنْهِيدَةْ جِدَارْ …..
ودْرُوبْ مَهْجُورَهْ ….
ولَا نَجْمَهْ تْلُوحْ ……
وخَطْوَاتْ تتْزَاحِمْ …..
عَلَى أُفْقْ انْتِظَارْ ….
زَرَعْتْ الْمَوَاسِمْ شُوقْ …..
ونْسِيتْ الْحَصَادْ ……
وسَنَابِلْ الذَّكْرَى ……
عَلَى أَعْتَابْ الدَّيَارْ …..
ونَقَشْتْ صُورِتْهُمْ ……
عَلَى مَعْبَدْ الرُّوحْ …..
ولَمْلَمِتْ ضِحْكِتْهُمْ …..
بِمَنْدِيلْ النَّهارْ …….
نَامَتْ مَوَاعِيدِي ….
عَلَى جْدُوعْ النَّخَلْ ….
وسِهْرِتْ مَوَاجِيدِي …..
عَلَى شْمُوعْ الْمَزَارْ …….
أجَّلْتْ صَحْوِي ….
واْكْتَفِيتْ بْغَفْوتِي ……
واسْتَعْجِلْت كَاسي …..
وبُحْتْ …..
والْبُوحْ انْتِصَارْ ……..

مقالات ذات علاقة

لحـظـة

أحمد جلنقة

ثلاثة رسائل من زمن غابر..

أحمد الحريري

فـــــراشــــــــه

بدرية الأشهب

اترك تعليق