من أعمال التشكيلي الليبي.. محمد أبوميس
محكية

محكيات

من أعمال التشكيلي الليبي.. محمد أبوميس

 

جْفُوني مَواعيدْ الْغُيُوبْ …..
وظِلَّي بَقَايَا صَوْمَعَهْ ….
عَلَى أَعْتَابْهَا ….
دَمْعْ الْمَدَى مَسْفُوحْ ……
وقَلْبِي وَطَنْ …..
وخْرَايْطَهْ وِجْدَانْ ……
وأَشْجَانْ …..
تِسْتَمْطرْ أَلْوَاحْ الرُّوحْ …..
نَبْضِي مَزَارَاتْ الْعِشِقْ …..
وهَيَاكْلَهْ ….
ومَتْنْ الشَّغَفْ ……
فِ هَوامْشِي مَشْرُوحْ ……
يْحُولْ الْقَمَرْ …..
بِينِي وبينْ اللِّيلْ …..
الهَمْسْ شَاحِبْ والصَّدَى مَبْحُوحْ ….
قَبْلْ الْحِلِمْ …..
نَحْلَمْ وكُلِّي حِلِمْ …..
وبَعْدْ الْحِلِمْ ….
نِصْفْ الْحِلِمْ مَمْسُوحْ …..
وَرَايْ الْوَجَعْ غَابَاتْ …..
لَوِّنْهَا الْأَسَى …..
وقِدَّامِي الْمَسَافَهْ ……
بالْمَرَارَهْ تْبُوحْ ….
فِ مْرَايْتِي …..
كَمْ حُزْنْ أخْرَسْ يِلْتِفِتْ …..
و كَمْ وَجَهْ أمْلَسْ ….
يَنْطَفِي ويْلُوحْ ……
مَاوَعَدْتْني قَبْلْ التَّلَاقِي بْشَيْ ….
وبَعْدْ التَّلَاقِي …..
أُفُقْنَا مَفْتُوحْ ……

مقالات ذات علاقة

ثلاثة رسائل من زمن غابر..

أحمد الحريري

تقديمة أوبريت “حلّومة”

المشرف العام

لـــوحـــــــــــــة

محمد الدنقلي

اترك تعليق