من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.
شعر

محارة

من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.

 

كي لا يسمعني أحد …

أضعُ يدي التي صافحتك يوماً علي ثغري

أخفي آثار بهجةٍ أخافُ أن أفقدها …….

كي لا يراني أحد …

أرتدي لوناً

لا يليقُ بحضرة الحزن …

أبددُ ألواني على عيونٍ مفتونة بالشمس …

كي لا يغريني أحد …

أكبلُ تلك الأماني التي كلما قُصِفت أجنحتها

نبتت لها أجنحةٌ ..

كي لا يسرقني أحد..

أُذَوِّب قلبي بعرق راحَتْي يديك ..

وأتمكن أن أكون محارة تلتصق بجدار روحك ….

مقالات ذات علاقة

امرأة صلبة

نورهان الطشاني

ومضات

سعاد يونس

غـصن النجـوم

الحبيب الأمين

اترك تعليق