أخبار

مجمع اللغة يصدر العدد (17) من مجلته المحكمة

بوابة الوسط

مجلة مجمع اللغة العربية

صدر العدد السابع عشر من مجلة «مجمع اللغة العربية» في ليبيا، وهي مطبوعة دورية محكمة يصدرها المجمع، تعنى بنشر دراسات في اللغة العربية وآدابها والتعريب وترجمة ألفاظ الحضارة ومصطلحاتها.

ومن ضمن ما شملته المجلة في عددها بباب اللغويات دراسة للدكتور محمد منصف القماطي بعنوان «أدب الكاتب لابن قتيبة وأثره في الرقي بثقافتنا اللغوية » بين فيه الباحث ما يمثله هذا الكتاب في خزائن التراث اللغوي، كونه أحد دواوين الأدب الأربعة، كما أشار ابن خلدون في مقدمته.

وأشار إلى أن ثلاثة عوامل ساهمت في تكوين شخصية ابن قتيبة العلمية، أولها اتساع الفتوحات الإسلامية في العهد العباسي شرقًا وغربًا، والوسط الاجتماعي والثقافي والسياسي الذي عاش فيه وانتشرت فيه المجالس العلمية، وكذا التأليف والترجمة، بالإضافة إلى الكفاءة الأدبية واللغوية التي يمتلكها، وقد تضمن مؤلفه «ابن الكاتب» أربعة أبواب وهي «المعرفة، تقويم اليد، تقويم اللسان، الأبنية»، ويعلل الباحث تأليف الكتاب إلى الضعف اللغوي القائم في عصر ابن قتيبة بعد عصر الاحتجاج والاستشهاد الذي كان عامرًا برواة اللغة الفصحاء.

ترجمة المصطلح

من جهته توقف الدكتور خليفة الأسود في دراسة له عند ترجمة المصطلح وتطوير معاجم الاختصاص، مشيرًا إلى أن بواعث هذه الدراسة مرده ما ترتب على نقل العلوم من تأخير في تعريب المصطلحات العلمية التكنولوجية وتوطين المعارف، كما تهدف الدراسة إلى إبراز الجهود التي يبذلها المترجم في ترجمة المصطلح العلمي التخصصي من الإنجليزية إلى العربية.

وتناول الدكتور عبدالعالم القريدي مسألة الاقتراض اللغوي والانفتاح على الآخر، وعرج الدكتور زيد القرالة على مسألة التحولات الصوتية، فيما رصد الباحث مفتاح الغرياني في ورقة له أخطاء المجمعيين.

ونقرأ في باب الأدبيات دراسة في علم العروض العربي للدكتورة هنية الكاديكي، ونطالع كذلك قراءة في قصيدة أبي العلاء المعري «ضجعة الموت رقدة» للدكتورة مبروكة مدي، مبينة أن الشاعر في قصيدته انطلق من ثلاثة محاور رئيسة هي فلسفته للموت والحياة، والمصير الذي يؤول إليه الجسد، إذ تحاول هذه الدراسة الوقوف عند هذه الجدلية وبيان موقف الشاعر من الموت والحياة وكيفية تشكيله للمعاني الدالة عليها.

وقدم الباحث عمار جحيدر مبحثًا حول «سالنامات» ولاية طرابلس الغرب في العهد العثماني الثاني، والمقصود بالسالنامات هو الحوليات التي أشار الباحث إلى أنواعها واختصاصات كل منها، والأشخاص القائمين على إعدادها وتحريرها، وتختم المجلة موضوعاتها بنشر حوار مع المستعرب الإسباني بيدرو مونتابث، ترجمة الدكتور عبدالله الزيات.


بوابة الوسط | الإثنين 14 يونيو 2021

مقالات ذات علاقة

احتفالية بالمركز الثقافي نسمة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف

المشرف العام

فاطمة عموم تخطف جائزة الطاهر الزاوي للشعر الفصيح

المشرف العام

افتتاح المركز الثقافي البيضاء

المشرف العام

اترك تعليق