أخبار

مجلة الليبي والملامح الليبية قبل 70 عاما

الطيوب

عدد أكتوبر 2020 من مجلة الليبي


صدر قبل أيام العدد 22 من (مجلة الليبي)، عدد أكتوبر للعام 2020م، بصورة غلاف تحتفي بالملامح الليبية من خلال منحوتة الفنان الإيطالي “ميلو كورسو مالفيرنا”، والتي مفذها في العام 1930م. هذا واحتوت صفحات العدد الـ100، عديد الموضوعات والأبحاث التي تناولت أكثر من جانب ثقافي.
(إبدعات) لهذا العدد يستضيف الفنانتين التشكيليتن؛ نجلاء الشفتري من ليبيا، وأمال عثمان من اليمن.

تحت عنوان (الزنادقة الجدد)، يكتب الدكتور “الصديق بودوارة” في (افتتاحية رئيس التحرير) عن ملوك التسلط وأباطرة الإمساك بكل مقاليد الحياة، ومصادرة المشاعر والآراء.

في (شئون ليبية) تستضيف مجلة الليبي الإعلامي والصحفي “فتحي بن عيسى” صاحب مكتبة الكون، في حوار يقول فيه: لا أتوقع لمجلة الليبي أن تعيش طويلاً.
في ذات الباب، يكتب الباحث “امراجع السحاتي” عن الناقة تاريخيا تحت عنوان (أم الهردق)، أما الدكتور “محمد الجالي” فيكتب في حلقة الأولى عن (الوجه الآخر لعمر المختار). أما القاص والروائي والباحث التاريخي “إبراهيم الإمام” فيقدم قراءته في المخطوط الغدامسي (تذكير الناسي وتليين القلب القاسي).

(شؤون عربية) يقترح على قراءة المجلة سؤاله: لماذا لا يقرأ العرب؟. وفي (كتبو ذات يوم) تتوقف المجلة مع كتاب (يهود ليبيا) لـ”مصطفى امحمد الشعباني”. أما الكاريكاتير فيلتقط مسألة الاختلاف الثقافي.

الدكتور “حسن المغربي” يفتتح (ترحال) لهذا العدد بمقاله المعنون (يوسيريدس القورينائية)، وفي ذات الموضوع يكتب الباحث “مصطفى أيوب” عن (قورينا تاريخ خارج حسابات الإغريق) وشحات منذ سبعين عاماً. إلى المغرب تأخ1نا الدكتورة “هدى الميموني” إلى أحد مظاهر الفلكلور المغربي (التبوريدة).

عن دانتي والإسلام يكتب الدكتور “عزالدين عناية” قراءته في كتاب (دانتي والإسلام.. سماوات الأنوار) في (ترجمات).

تفتتح المجلة (إبداع) لهذا الهدد بحوار مع النحات اليوناني “مونستانتينوس فاسو” الذي يقول: عندما يلفظ اسم ليبيا تتبادر لذهني الأساطير. وفي (إبداع) أيضا؛ وعن (مقومات القصة القصيرة جداً) يكتب الناقد العراقي “داود الشويلي” قراءته النقدية في مجموعة (أنا وأبي) للقاص الليبي “حسين درمشاكي”.
تحت عنوان (الجملة الأسمية والترجمة) يكتب من فلسطين الكاتب “فراج حج محمد” عن تأملاته في تجربة الكتابة. في جنة النص، تنتقي الأستاذة “سواسي الشريف” مجموعة من النصوص الإبداعية. من مصر وفي حلقة أولى يكتب الأستاذ الدكتور “نبيل سالم” حو (ثقافة اقتل لتعيش). وعن (روعة الوشاح المذهب) في الفن الأندلسي يأخذنا الكاتب المصري “صلاح الشهاوي” في رحلة أدبية ماتعة. (رشة عطر) هو عنوان النص القصصي للقاصة التونسية “لمياء بوكيل”، ومن الهند يكتب الدكتور “محمد الهدوي” قراءته في رواية (أشد ألم) للروائي البيروفي “سانتياغو رونكاغليرلو”. أما الدكتور “إبراهيم غريب” من مصر فيكتب (ما وراء اللغة) قراءة في رواية (تحت الجبال والمدن). وعن رواية زوربا يكتب الناقد التونسي “نصر سامي” تحت عنوان (متن منسي لم يكتبه رواة الإناجيل). وفي التجربة الصوفية تكتب المغربية “نادية بلكريش” عن (جدلية العشق والجنون). الشاعرة “سهام الدغاري” تكتب (انتظار الخبر الجديد)، وعن “السياب” والقضية الفلسطينية يكتب من مصر الكاتب “وفيق مختار”. وتحت عنوان (مناجاة سندباد) يكتب الشاعر الموريتاني “خليل بوبكر”. وفي ختام (إبداع) نتوقف مع الكاتب “رامز النويصري” وحديث (عن السحر والسحرة).

في (سينما) بتناول الكاتب “عبدالحكيم كشاد” بالقراءة الفيلم المصري (كازابلانكا) تحت عنوان (قلبين وشفرة). أما (أيام زمان) فتحتفي بالخياطين في ليبيا.

(قبل أن نفترق) تخصصها المجلة للكاتب والمفكر الراحل “الصادق النيهوم” تحت عنوان (اغرس خنجرك هنا).

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”، وتدير تحريرها “سارة الشريف”، ويقوم بإخراجها فنيا “محمد حسن محمد”.

مقالات ذات علاقة

آلية الخطاب السياحي الليبي في ورشة عمل

المشرف العام

قريبا بالونة آمال الكحلة

المشرف العام

الأكشاك الثقافية قريبا في ليبيا

المشرف العام

اترك تعليق