أخبار

مجلة الليبي تحتفي بالسائرين

الطيوب

العدد 23 من مجلة الليبي


صدر قبل أيام العدد 23 من (مجلة الليبي)، عدد نوفمبر للعام 2020م، بصورة غلاف للسائرين على ترابها، احتفاء بالانتماء، من خلال صورة فوتوغرافية للمصور الليبي “ساسي حريب”. هذا واحتوت صفحات العدد الـ100، عديد الموضوعات والأبحاث التي تناولت أكثر من جانب ثقافي.

(إبدعات) لهذا العدد يستضيف الفنانة التشكيلية العراقية “شفاء هادي”، والفنان التشكيلي الليبي “عدنان معيتيق”.

تحت عنوان (مناهج علم الكذب)، يناقش الدكتور “الصديق بودوارة” في (افتتاحية رئيس التحرير) الكذب كمؤسسة، وكيان صار من الصعب تجاهل ازدهاره ونموه وتفرعه، كونه كثقافة بدأت في التمدد في المجتمع.

تفتتح المجلة (شئون ليبية) بمتابعة مفصلة للكاتب الصحفي “عبدالرحمن سلامة” حول الدورة الأولى لمهرجان الخريف للشعر الفصيح والقصة القصيرة.

في ذات الباب، تحاور المجلة الشاعر “سالم العالم”، والذي يقول: أنا إنسان متواضع يكتب نصا في غاية الغرور. وفي الجزء الثاني تتابع المجلة نشر دراسة الدكتور “محمد عبدالسلام الجالي”، المعنونة (الوجه الآخر لعمر المختار). وحول ذات الموضوع تنشر المجلة الجزء الأول من قراءة الكاتب الليبي “حسن المغربي” في كتاب (عمر المختار الحقيقة المغيبة).

(شؤون عربية) تتابع المجلة المؤتمر الأدبي الأدبي العشرون لإقليم وسط الصعيد الثقافي، في تغطية للصحافي المصري “أيمن عبدالسميع حسن”، والتي جاءت تحت شعار (الثقافة، بناء الفكر وتحسين الوعي) والتي احتفت بالشعر الراحل “محمد أبودومة”.

في (كتبوا ذات يوم)، مقتطف من رسالة الماجستير المعنونة (الدعم الليبي للثورة التحريرية الجزائرية 1954-1962)، المقدمة لجامعة العربي بن مهدي بالجزائر، للطالبة: أسمهان كواشي.

كاريكاتير العدد للفنان “علي البكوش” يرصد التحول ناحية ثقافة الغرور.

(ترحال) للكاتب الليبي “فوزي المزيني”، تنشر المجلة الجزء الثالث من بحثه “ليبيا في عيونهم – الرحالة العرب المغاربة لذين مروا على ليبيا)، وعن (رموز السحر في التراث الشعبي) يكتب من مصر الدكتور “أشرف صالح محمد”.

وفي (ترجمات) يكتب الباحث “عزالدين عناية” من إيطاليا عن تاريخ الانتهاكات (الأنثروبولوجيا الفرنسية وإسلام الأفارقة).

(إبداع) لهذا العدد يتوقف مع رواية (أخبار الطوفان الثاني) في قراءة للباحث الليبي “امراجع السحاتي”، أما إبراهيم النجمي فيكتب عن (السيرة الجمعية لأدب القصة الليبية) للكاتب والمترجم الليبي “إبراهيم النجمي”. تحت عنوان (من قتل مدرس التاريخ؟) يكتب من فلسطين الكاتب “فراس حج محمد”. وعن (ثقافة اقتل لتعيش) تنشر المجلة الجزء الثاني من بحث الدكتور “نبيل سليم” من مصر. “نصر سامي” من تونس يكتب عن رواية زوربا في جزء ثان. ومن تونس أيضا تكتب الكاتبة “سماح بني داود” تحت عنوان (الكمامة لا تسد الأفواه دوماً). وعن (أين وكيف ومتى نشأ الشعر العربي؟) للكاتب المصري “صلاح الشهاوي”.

(تحليق مكثف) هو عنوان قصة القاص “علي جمعة سبيق”. وفي (جنة النص) تنتقي الكاتبة “سواسي الشريف” مجموعة من النصوص. ومن العراق يكتب “صباح محسن كاظم” حول (رؤية تونسية بشعرية عراقية). الناقد المصري “محمد عطية محمود” يكتب عن أسطورة الصحراء وموسيقى الروح في رواية (هالة النور). ومن مصر أيضا يكتب الباحث في التراث “محمد فايد” مقاله المعنون (رمزية الجمل في كتاب كليلة ودمنة). وعن محاول فهم سؤال الدين (لماذا) يكتب من المغرب الباحث “عبداللطيف بطاح”. وعن النجم السينمائي “عباس فارس” يكتب الناقد الفني “أمير شفيق حسانين” من مصر (نجم الزمن الجميل). الشاعرة الليبية “عائشة بازامة” تكتب نصها (ترتعش الأحلام تفاحاً)، القاصة “خولة محمد فاضل” من الجزائر كتبة قصتها (مرايا الغياب).

(قبل أن نفترق) تقتطف فيها المجلة مقطع من رواية (سأهبك مدينة أخرى) للروائي الليبي الراحل “أحمد إبراهيم الفقيه”.

الجدير بالذكر، أن مجلة (الليبي) مجلة شهرية ثقافية تصدر عن مؤسسة الخدمات الإعلامية بمجلس النواب الليبي، يرأس تحريرها الدكتور “الصديق بودوارة”، وتدير تحريرها “سارة الشريف”، ويقوم بإخراجها فنيا “محمد حسن محمد”.

مقالات ذات علاقة

ضمير مساعمل للبيع

المشرف العام

مواهب القصة على موعد

المشرف العام

معرض الشارقة للكتاب.. الغاء حفل الافتتاح.. وتاجيل توزيع جوائز دورة 39

المشرف العام

تعليق واحد

فاضل العباس 24 ديسمبر, 2020 at 04:33

صباح الخير على كل ليبيا

رد

اترك تعليق