طيوب البراح

ما بعد الخيبة

من أعمال التشكيلية الليبية فايزة الغناي

بعد كل خيبة أمل تنتابني نوبات البحث عن الأسباب، ولربما كانت اختلاقا للأعذار، بمن وماذا وكيف ولماذا؟ أدرك أنه قضاء وقدر، ولكني أفر منهما بالبحث عن مبرر وإن ارتضيت، فأحذر أن تكرر تجربتي ولا تكن مثلي، فلن ينفع التبرير، فلا تهدر الوقت بالتفكير، الانطباع من أول نظرة والروح تُزْهق مرة، والعمر ولو طال قصير.

تنهد، اصرخ، كشر أو حتى اجرح، مر الكثير وسيمر الكثير، عذب كان أم مرير، حلو ميسر أو عسير، فاسمع نصحي وتذكر.

يتلوى عدُّوك بالقول، يُغريك وأحياناً يسحر، بيمينك شمساً يرسمها، والقمرُ على الجنب الايسر، فارجع لطريقك وأرضي بها وطريق الشر لا تعبر.

واصبر على رزقك يأتيك، والأجل حتمٌ ومقدّر، البِّرُ عجولٌ ومتأخر، والنصح بسرٍ وقد يُجهرْ، لا يقبل الصادق بالكذب، والخائن وحش متنكر، فاختر لروحك تؤامها، صدوقاً شجاعاً ولا يُقهر.

من قال إني لا أدري من فكر أني لا أشعر، أصبت مرة واخطأت أكثر، اسمعُ اصفنُ اتذكر، قاسٍ مرٌ ولا أُنكر، القلب نقي ويتصبر، والعقل تأنى وتبصر، وصراع الضدين تبخر، ليست معركتي كي اخسر، بئساً لمن صفوي عكر، لست بملك لا يخطئ ولست شيطاناً متكبر،

أنا عبدٌ أذنب واستغفر، ومن غيرك ربي لي يغفر، فاغفر لي سري وما أجهر، وصغير الذنب وما يكبر، أنا بك ألوذ واستنصر.

مقالات ذات علاقة

تحت شجرة الدورانتا

المشرف العام

روح طليقة

المشرف العام

بسبب الحزن أتلاشى

المشرف العام

اترك تعليق