شعر

ما أنتِ للمثال

ما أنتِ للمثالِ ! !

لستِ أكثرَ مِنْ دميّة

في الصخرِِ محفورة…

ما أنتِ للرسام !!

مُجرد صورة…

قلبُكِ مرآةٌ

ينظرُ فيها الخيرُ

فيعبُّ وجهكِ من جمالِ الخيرِ

جمالاً وافياً موفورا…

وينظرُ الشرُّ فَتَمْتَلئينَ غُرورا…

أفيضُ حناناً وتنضحينَ شرورا…

يا أكثرَ النساءِ إلحاحاً عليَّ في مُخيَّلَتي

وأقلَّهنَّ في صحوي حضورا…

كلاميَ الجميلُ يُكسِبُ وجهَكِ

ألقاً ونورا…

فإذا قلت بأن سُكوتي ليس يؤذيكِ

فسأجعلُ من صمتي قارورة

أحبسُ فيها جمالَِ إلى حِين الضرورة

مقالات ذات علاقة

مدونةُ الطير

مفتاح العماري

سأخترعك …

جمعة عبدالعليم

عن الشيء الذي يهمّني

سعيد المحروق

اترك تعليق