قصة

مارد المصباح

من أعمال المصور أسامة محمد

ونهض مارد المصباح من نومه، وسألني بلا مبالاة بليدة:
ـــ هل أنت من ليبيا ؟
أجبته بلا حماس:
ـــ أنا من هناك .. حيث يبيعون الأرواح في علب الصفيح الصدئة، وحيث يهملون طلاء منازلهم فتمتليء المدن بالمكعبات الرمادية الكئيبة .

أنا من هناك أيها المارد الطيب .. حيث يعجز 5 مليون من البشر على الاتفاق على مجرد نتيجة مباراة في لعبة “الورق” ” الكارطة” فما بالك على مصير وطن.

أنا من هناك .. حيث مفهوم الوطن لم يتأسس بعد، رغم مرور ثلاثين ألف سنة على ذكر اسم ليبيا في التاريخ .
أنا من هناك يا سيدي العفريت، فهل أنت من هنا ؟

مقالات ذات علاقة

مـلامـح مـأسـاة

عبدالواحد حركات

الثوب الممــــــــزق

إبراهيم الككلي

القمة

محمد المسلاتي

اترك تعليق