من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام.
طيوب النص

ليل المدينة

من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام.
من أعمال الفنان التشكيلي معتز الإمام.
الصورة: عن الشبكة.

 

ليل المدينة ليس كأي ليل والمدينة ليست كأي مدينة، الأيام ليست كمثل الأيام والليالي ليست كمثل الليالي، الليل فيها يحسب بالترقب والخوف وانتظار الموت غيلة، تحسب أيامها بالشهقة والزفرة وبزمن التنهيدة، هذه هي المواقيت في ليل المدينة، يبدأ التوقيت في الليل دائما يبدأ التوقيت في الليل، تسرع الأم لتجمع ما توفر من شموع استعدادا لساعات الظلام القادمة، ساعتان، ثلاثة، أربعة، أكثر من ذلك وليس أقل، منذ شهور وعام وأكثر من عام وعامين والكهرباء يأتي متخفيا ويذهب سافرا، متى يبدأ صوت الموت،ب الضبط يبدأ عندما يبدأ البحث عن لحظة سلام، صار الأولاد يفرقون بين أنواع الأسلحة، الصغيرة ذات العام لا تعرف إلا البكاء وولدي الأصغر يحضن أخته ويرجوها متخافيش، بالأمس كان بينهم وبين الموت معجزة، لم تنم الصغيرة ذات العام، كانت ليلة جنون مطلق، قبل تلك الليلة وبعد تلك الليلة وكل ليلة وما سيأتي من ليالي لا شيء سوى الموت يتنفس، كل الليالي صارت ليلة واحدة ظلام وموت يتربص بالآمنين وبالصغار، أين المفر إلى أين نذهب، لا مفر سوى انتظار قذيفة عشوائية، هكذا، لم يعد للثورة نور، انطفأ نورها وجاء حاملو مشاعل الظلام من مدن قصية يفتكون بآمال الصغار وأمنيات الأمهات، ليل المدينة ليل أي مدينة ليبية في الجنوب أو في الشمال وفي الشرق أو في الغرب، غربان تقتل الآمال والأطفال وتغتصب النساء، الأسماء نراها مدججة في معسكراتها المال وبالسلاح في اجتماعاتها السرية وتنقلاتها بطائراتها الخاصة، هم في كل زاوية يتربصون بأي بصيص من نور ليطفئوه، النوم أمنية مستحيلة ولا سلام، أين المفر وكيف الخلاص ومن يعين، تقول زوجتي عليك بمولد كهربائي ولاسبيل إليه، عليكم بالصبر، صار الخوف هو طعام الأولاد وشرابهم، انا خائف وزوجتي والصغار خائفون خوف أرانب صغيرة، هذا هو ليل المدينة أي مدينة ليبية في الشرق أو في الغرب وفي الشمال او في الجنوب، الدولة تبتعد شعلتها يوما بعد يوم ولا يبقى منها سوى سراب بعدما سرق غربان الظلام شرعيتها.


2014

مقالات ذات علاقة

عَنِ الْوَطَنِ ..

جمعة الفاخري

الغماري يعرض واقعية الزواوي

المشرف العام

جوقة آلام الرحيل …

عبدالسلام سنان

اترك تعليق