شعر

ليلٌ وبحرٌ وأنا..!؟

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
عن المصدر

 

اللَّيْلُ عَنَاقِيدُ حَكَايَا ..

وَمَرْجُ تَسَابِيحَ ..

البَحْرُ يُوَاصِلُ لِثْمَ الشَّاطِئِ بِشِفَاهِ أَمْوَاجِهِ ..

خَفْقُ قلبي تَنَاصٌّ مَعَ نَبَضَاتِ الموجِ

مُرْسِلاً أشواقَهُ إلى حبيبةٍ بعيدةٍ

تختفي خَلْفَ ضَبَابِ المسافَةِ..

وراءَ رغوةِ الصَّبْرِ ..

ليلٌ حميمٌ جِدًّا؛

لكنِّي وحيدٌ حَدَّ الموتِ..!

مقالات ذات علاقة

وداعات

أكرم اليسير

خشية فقدان شيء آخر

مهند سليمان

في حياة أخرى ..  

حواء القمودي

اترك تعليق