من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
شعر

ليلٌ من نُعابٍ أبيض

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني

 

:

كظلٍ نازفٍ خلفي

تلفُني تلك الرعشات

أمام مواقد الحنين

:

منذُ ألف وجع ونبيذٍ مُر

و أنت طريداُ منبوذاً

لقيط الضوء و الغناء

تلعنُكَ القصائد الأنيقة

و تحتفي بك الأرصفة الخائبة

المالحة بلا أحلام

:

أيهاُ النُعاب

أبيضٌ أنت رغم مرارة الخذلان

و بين الولادة و الموت

مازلت تبتكر الغناء

جائعٌ للدفء

و خديعة الحُب

:

لم تحظى بعد الرحيل

إلا بالسواد يلمعُ في مناجل

التطير حين تبدأ الرقص

على أعلى سلمٍ من النعيق

القبيح اللذيذ !

:

تنسى أيها الغُراب

و أنت تُدرك أنك أبيضٌ ملعون

يرى في البياض أحتمالاته

يخلعُ عنه ريش العتمة

مُنسدلاً في الفضاءات

بين حبيبةٍ رحلت و قصيدةٍ

كانت له و طناً من ياسمين

:

تمسحُ عن وجهكَ ألف قافية

تهجركَ طمأنينة الأنبياء

:

كمٌ هائلٌ أنت

من الخيبات مُبحراً بين

منفىً و منفى

مُبحراً بكلِ هذا الظمأ

وحيداً بلا ضوء يؤنسُ

وحشةَ الروح

:

وحيداً كأنك لم تكن

فارغاً تئنُ من الخواء

بلا نبيذ من ورد

راحلٌ بلا جِراب

إلى جُرحكً المتناثر تمضي

:

ككل الذين تأبطوا أحزانهم

و تهجوا خطيئاتهم .. تمضي

:

ملعونٌ بفجرٍ كاذب

بخبزٍ جائعٍ كاذب

بشعرٍ أشقرٍ كاذب

بعشٍ أزرقٍ كاذب

:

بوطنٍ و حبٍ

كاذبٍ

كاذب .

 

________________________

2 / 8 / 2018 … ليبيا

مقالات ذات علاقة

نَـزِيفُ القَـهْر

صلاح الدين الغزال

اكسسورات الفضة

خلود الفلاح

اللمحة الباهرة

جمعة الموفق

اترك تعليق