من أعمال التشكيلي محمد بن لامين
شعر

ليلة عمر

إبراهيم الصادق شيته

 Mohammed_benLamin_02

في خـريف عمري

أذكـر ليــلتنا تلك

لا زلت أستشعر فيها

أنـفاسـك اللاهبـة

على صفحة وجهي

وانت تهمسين لي

بكــل مـا فيــك

أحبك . . أحبك

ولا زال رضابك المسكر

يتحلب في فمي

بعد قبلة طويلة

هي رحــلة

طافت أرجاء الدنيا

نظرة الارتواء في عينيك

تلهب رجولتي

كحمم بركان غاضب

نهلنا من معين الحب

حتى الثمالة

كنت امرأة

وكنتُ رجل

وكانت ليلة

هي زادي في خريف العمر

مقالات ذات علاقة

كيف يدندن هذا الوتر القلب

جمعة عبدالعليم

رَحِـيلُ رَجَــاء

أيقونة

المهدي الحمروني

اترك تعليق