قراءات

ليلة المكالمات الغامضة ..تصوير الصراع داخل النفس الإنسانية الخيرة

ري دون كارسون، ديفيد رايت، جويل آرنولد، جريجوري ديفيد روبرتس، تشيماماندا نقوزي أديتشي، دامون قالقوت، كُتاب معاصرين ينتمون لأجيال متباينة وثقافات مختلفة ويطرحون أسئلة الكتابة الخاصة بهم. يجمع بين أعمالهم القصصية بحثها عن التميز،عن مساحات شاسعة للتعبير عن الإنسان.

قام بنقل أعمالهم إلى اللغة العربية المترجم الليبي عطية الأوجلي ضمن المجموعة القصصية “ليلة المكالمات الغامضة” الطبعة الأولى_ منشورات مجلس الثقافة العام_ 2008.

هل تمثل الترجمة ولادة كتابة جديدة؟ يقول الاوجلي أعتقد أن ترجمة الأعمال الإبداعية هي نوع من إعادة الكتابة، هي بالطبع كتابة مقيدة بروح النص الأصلي ولكنها لا تخلو من الإبداع، فالترجمة عملية أدبية إبداعية صرفة وليست مجرد جهد لغوي.

وأضاف تعمدت عند اختياري لقصص هذه المجموعة أن تعكس تيارات مختلفة وثقافات متعددة، فكتابها متناثرون بين دول وقارات مختلفة يجمع بينهم القلق الإنساني العميق والإيمان بالجمال الذي تصنعه الكلمات والقدرة على الإبداع والتميز.

هل ترجمة الأعمال الإبداعية هي نقل حرفي للنص أم أن المترجم يلعب دورا في الحفاظ على روح النص وهنا يقول المترجم : و هل بالإمكان النقل الحرفي للأعمال الإبداعية..؟؟ فروح النص الأدبي لا تكمن فقط في الكلمات وإنما أيضا في الدلالات والمفاهيم والتفاصيل الغير مرئية. كما أن المترجم في نهاية المطاف يتحرك في إطار معرفي ولغوي وثقافي محدد سيترك أثره على النصوص المترجمة سوى أدرك هو ذلك أم لم يدركه. فالترجمة ليست تفاعلاً بين لغتين فحسب، وإنما هي حوار غير مباشر بين ثقافتين مختلفتين والتراكم المعرفي والثقافي سيقلص من غربة النص في بيئته الجديدة.

فهذه الكاتبة الأمريكية ري دون كارسون والتي تنتمي إلى جيل من الكٌتاب الالكترونيين والمولودة العام 1973 تميزت قصتها ” أمنية وبئر قديم” بشاعرية الكلمة وعمق المشاعر الإنسانية والبراعة في سرد الفكرة.

وكان لقصة ” المحادثة” للكاتب الجنوب أفريقي دامون قالقوت قدرتها على تصوير الصراع داخل النفس الإنسانية الخيرة وعن ماسأة الأطفال الذين يجبرون على المشاركة كجنود في الحروب الأهلية الأفريقية.

وفي قصة ” الأشباح” استعرضت الكاتبة النيجرية تشيماماندا نقوزي أديتشي حياة الأهل والأصدقاء إبان حرب بيافرا وما خلفته هذه الحرب من حالات فقد .

وتنتمي قصة” ليلة المكالمات الغامضة” للكاتب الأمريكي جويل آرنولد إلى ذلك النوع من القصص البوليسية الممتعة.

سيجد القارئ نفسه يذهب نحو عوالم بعيدة يتعرف على عادات وثقافات جديدة وسيكون من الممتع أن يكتشف كل قارئ ذلك بنفسه.

________________

المصدر

مقالات ذات علاقة

نجوى بنشتوان: أن ننتصر لكرامة الإنسان ونتصالح مع التاريخ

المشرف العام

القمر المربع: شيزوفرنية واقعية لشخوص يطالها الوجع.. غرائبية السارد و حقيقة السرد

إنتصار الجماعي

“نساء” قصائد تزهر مشاهد انسانية..بتوقيع خلود الفلاح

المشرف العام

اترك تعليق