شعر

ليلة القدر

في ليلة كهذه

مقيمة أنت بلا زمن

ما من أحد يجرؤ على إيقاظكِ

وحيدةً ترشقين السماء

بالأمنيات الجارحة

وتصرخين: خذ صدري أيها الشاعر

في ليلة كهذه

وحيدة تهطلُ نجومكِ

مساربَ كحلٍ

تنحدر على كتف عاشق غامض

يكدّس في حقولكِ نساء أخريات

أقلّ منك جمالاً

وأصغر من أطفالكِ الأنبياء

في ليلة كهذه

يُبعثُ الخيال لأجلكِ

ولأجلكِ يستيقظ الطائر الكهل

من عشّ القصيدة

ويهبكِ الشاعر رئة أخرى

ولأجلك يبتكر الأرض الجديدة

والمطر

والخيول.

مقالات ذات علاقة

حزن 

جمعة الموفق

هذا شأن النرد يا غريب

علي الربيعي

إلى صديقي

ليلى المغربي

اترك تعليق