طيوب عربية

ليس لدى القمر من يخاطبه

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد

ـ 0 ـ

ما بيني لك٬ يتصاعد من خضرة الحقول٬ شمل الدموع٬ امسكها في مجرى النهر.!٬ مهما كنت وحدك٬ الشريان الأبهر٬ يقطره القمر.!

الفصل الأول

ـ 1 ـ

القمر٬ على ظهره وطن٬ يحلم بمجذاف.!٬                         

ـ 2 ـ

الريح٬ وبعض قوائم الاناشيد الوطنية٬ تحت السرير؛ ينظفها الربيع.!

ـ 3 ـ

سفائن٬ خارج كوابيس المقاهي٬ تخضع لكورونا التفتيش.!

ـ 4 ـ

إذا جاز لي إنشاء قبلة٬ عولمها موازية٬ تتوقعها لمن؛ آه٬ وطني.!

الفصل الثاني

ـ 5 ـ

تلك المداخن القادمة٬ من الأرصفة الغبية٬ لها عيون الذئاب٬ فضية.!

ـ 6 ـ

آه القمر٬ تلثغه الريح٬ شوقي يكبر٬ هلاله يقفز سواقي الحقول٬ متنامي.!

ـ 7 ـ

طوال اليوم٬ أخبار الجائحة٬ تبرم٬ تجدل ضفيرتي٬ ضوء شمعة!.

ـ 8 ـ

كما العصافير٬ في البرية٬ الكلمات للذين نحبهم تمر قليلة٬ هذا الصفاء ليس عميقا جدا.!

الفصل الثالث

ـ 9 ـ

أنا في المقهى٬ الناس الذين يمرون هنا قليلون٬ هذا الجمر رماده دامس!

ـ 10ـ

مثل الأطياف البعيدة٬ القمر يعبر المراعي٬ الازهار تفنى لمنح العطور.!

ـ 00 ـ                                                                                                       

علي عجل٬ في بدء شروق الشمس٬ ليس استثناء٬ سوى مرورك المفاجيء٬ كانت فيه الحركة هي الجوهر٬ والوقت مهم.!٬ مهما كنت وحدك٬ الشريان الأبهر٬ يقطره القمر.!. انتهت.

مقالات ذات علاقة

  شيلان حمو :  قصيدتي الكوردية الآن غنية مفرداتها لأني أعيش في كوردستان .

المشرف العام

جائحة الخيل البائت

إشبيليا الجبوري (العراق)

ملك اليمامة القاري تحكي عن زمن بين مسافتين وذاكرتين وعمرين

المشرف العام

اترك تعليق