زقية
دراسات

ليبي واسعة – 8 (زقية)

زقية
زقية

[8] زَقْية..

وتعني في اللهجة الليبية: “هراوة” “عصا غليظة”
وهي سريانية في الأصل وليست عربية، ولم ترد في أيٍ من المعاجم العربية القديمة، وإنما أوردها المستشرق الهولندي (رينهارت دوزي) في معجمه (تكملة المعاجم العربية).
“زقية وزقاية (سريانية): عصا، وتجمع على زقيات وزقايات” [تكملة الماجم العربية].
لكن السؤال هنا هو: كيف انتقلت من السريانية إلى اللهجة الليبية دون أن تمر بمعاجم العربية الشهيرة؟.

أما في الفصحى فإن كلمة “زقية” تعني “صيحة”، وفي قوله تعالى: (إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ) [يس 53] قرأها ابن مسعود  (إِن كَانَتْ إِلَّا زَقْيَةً وَاحِدَةً…).
“والزَّقْيَةُ: الصَّيْحَةُ”؛ نقلَهُ الجوهريُّ وقَرَأَ ابنُ مَسْعودٍ: إِن كانتْ إلاَّ زَقْيةً، مَكانَ صَيْحَة. [تاج العروس].
الزَّقْيَةُ: الصَّيْحةُ. وَرُوِيَ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ أَنه كَانَ يَقْرَأُ: إِن كانت إِلَّا زَقْيَةً وَاحِدَةً، فِي مَوْضِعٍ صيحةً. [لسان العرب].
ورُوِي عَن ابْن مَسْعُود أَنه كَانَ يقْرَأ: (إنْ كَانَت إلاَّ زَقيةً وَاحِدَة) [تهذيب اللغة].
“قال توبة بن الحمير:
ولو أن ليلى الأخيلية سلمت … عليَّ وفوقي جندلٌ وصفائحُ
لسلمتُ تسليم البشاشة أو “زقا” … إليها صدىً من جانبِ القبرِ صائحُ”.[الجليس الصالح والأنيس الناصح].


أما العصا الغليظة في اللهجة الليبية فلها أربع مفردات وهي: “زقية”، “هراوة”، “حِبْلة”، “دَبُّوس”.
وتُنطق القاف في كلمة “زَقْية” كالجيم المصرية.
 
 
  

مقالات ذات علاقة

قراءة في الرواية الليبية.. من كتاب أكسفورد «تقاليد الرواية العربية» (3/7)

المشرف العام

الجهادييون يجتاحون الشرق الأوسط.. جهاد القتال لا يكون إلا في الثغور وجهاد الدعوة بالطرق السلمية يكون في كل مكان

بشير الأصيبعي

عروض الخليل بين جدل ومحاكمة نقاد العصر

عادل بشير الصاري

اترك تعليق