دراسات

ليبيا واسعة – 67 (أرم)

[67] أرم.

وتعني: ضرس، إلا أنني لم أسمعها في العامية إلا بصيغة الجمع، وذلك في دعاء العجائز، عندما تُروَّع إحداهن فتقول: “اخلع ارماك”. وهو دعاء بخلع الأضراس، وقد لا تكتفي بذلك فتضيف: “وبزَّع ادماك”! 

“وأَرْمٌ أَي ضِرس. والأُرَّمُ: الأَضراس؛ قَالَ الْجَوْهَرِيُّ: كأَنه جَمْعُ آرِمٍ. وَيُقَالُ: فُلَانٌ يَحْرُقُ عَلَيْكَ الأُرَّم إِذا تغَيَّظ فَحكَّ أَضْراسه بَعْضَهَا بِبَعْضٍ” [لسان العرب].

· “ويقال: الأرم الأضراس، يقال: هو يحرق عليه الأرم. فإن كان كذا فلأنها تأرم ما عضت. قال: نبئت أحماء سليمى إنما … باتوا غضاباً يحرقون الأُرَّما” [مقاييس اللغة].

 “والأُرَّم: الاضراس، كأنه جمع آرِمٍ. يقال: فلان يَحرُق عليك الأُرَّمَ! إذا تَغَيَّظَ فحَكَّ أضراسه بَعضَها ببعض” [الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية].

· “[أَرَم] على الشيء: أي عضَّ. ويقال: الأَرْم: الأَكْل” [شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم].

· “أرَم على الشّيء: عضَّ عليه” [معجم اللغة العربية المعاصرة].

· “الأرم وانما سميت الأضراس أرما لِأَن الأَرْم الْأكل، يُقَال: أرم الْبَعِير يأرم أرما فَهُوَ أرم” [غريب الحديث لابن قتيبة].

· “(الأُرَّم) الأضراس كَأَنَّهَا جمع أرم وَفُلَان يحرق عَلَيْك الأرم يحك أَضْرَاسه بَعْضهَا بِبَعْض من الغيظ” [المعجم الوسيط].

· “الأُرَّمُ، (كَرُكَّعٍ: الأضراسُ)، كَأَنَّهُ جمع آرِمٍ، قَالَه الجوهريُّ. وَيُقَال: فلانٌ يَحْرِقُ عَلَيْكَ الأُرَّمَ: إِذا تَغَيَّظَ فَحَكَّ أَضْراسَهُ بَعْضَها بِبَعْضٍ. وَفِي المُحْكم: قَالُوا: وَهُوَ يَعْلِكُ عَلَيْه الأُرَّمَ، أَي: يَصْرِفُ بِأَنْيابِهِ عَلَيْه حَنَقًا، وَقَالَ أَبو رِياشٍ: الأُرَّمُ: الأَنْيابُ” [تاج العروس].

· “وَفُلَان يحرق على فلَان الأُرَّمَ وَيحرق نابه، إِذا تغيّظ عَلَيْهِ” [جمهرة اللغة].

مقالات ذات علاقة

ليبيا واسعة – 33 (حرش)

المشرف العام

الوفاءُ للمكانِ والبيئة في “حكايات شارع الغربي” عند المرحوم خليفة حسين مصطفى(*)

يونس شعبان الفنادي

شعراء ورواة من ليبيا (1)

سالم الكبتي

اترك تعليق