دراسات

ليبيا واسعة – 67 (أرم)

[67] أرم.

وتعني: ضرس، إلا أنني لم أسمعها في العامية إلا بصيغة الجمع، وذلك في دعاء العجائز، عندما تُروَّع إحداهن فتقول: “اخلع ارماك”. وهو دعاء بخلع الأضراس، وقد لا تكتفي بذلك فتضيف: “وبزَّع ادماك”! 

“وأَرْمٌ أَي ضِرس. والأُرَّمُ: الأَضراس؛ قَالَ الْجَوْهَرِيُّ: كأَنه جَمْعُ آرِمٍ. وَيُقَالُ: فُلَانٌ يَحْرُقُ عَلَيْكَ الأُرَّم إِذا تغَيَّظ فَحكَّ أَضْراسه بَعْضَهَا بِبَعْضٍ” [لسان العرب].

· “ويقال: الأرم الأضراس، يقال: هو يحرق عليه الأرم. فإن كان كذا فلأنها تأرم ما عضت. قال: نبئت أحماء سليمى إنما … باتوا غضاباً يحرقون الأُرَّما” [مقاييس اللغة].

 “والأُرَّم: الاضراس، كأنه جمع آرِمٍ. يقال: فلان يَحرُق عليك الأُرَّمَ! إذا تَغَيَّظَ فحَكَّ أضراسه بَعضَها ببعض” [الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية].

· “[أَرَم] على الشيء: أي عضَّ. ويقال: الأَرْم: الأَكْل” [شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم].

· “أرَم على الشّيء: عضَّ عليه” [معجم اللغة العربية المعاصرة].

· “الأرم وانما سميت الأضراس أرما لِأَن الأَرْم الْأكل، يُقَال: أرم الْبَعِير يأرم أرما فَهُوَ أرم” [غريب الحديث لابن قتيبة].

· “(الأُرَّم) الأضراس كَأَنَّهَا جمع أرم وَفُلَان يحرق عَلَيْك الأرم يحك أَضْرَاسه بَعْضهَا بِبَعْض من الغيظ” [المعجم الوسيط].

· “الأُرَّمُ، (كَرُكَّعٍ: الأضراسُ)، كَأَنَّهُ جمع آرِمٍ، قَالَه الجوهريُّ. وَيُقَال: فلانٌ يَحْرِقُ عَلَيْكَ الأُرَّمَ: إِذا تَغَيَّظَ فَحَكَّ أَضْراسَهُ بَعْضَها بِبَعْضٍ. وَفِي المُحْكم: قَالُوا: وَهُوَ يَعْلِكُ عَلَيْه الأُرَّمَ، أَي: يَصْرِفُ بِأَنْيابِهِ عَلَيْه حَنَقًا، وَقَالَ أَبو رِياشٍ: الأُرَّمُ: الأَنْيابُ” [تاج العروس].

· “وَفُلَان يحرق على فلَان الأُرَّمَ وَيحرق نابه، إِذا تغيّظ عَلَيْهِ” [جمهرة اللغة].

مقالات ذات علاقة

سموُّ اللغةِ وعُمقُ الصورةِ الشعريةِ في (لعلهَا شجرةٌ بعيدةٌ)   

يونس شعبان الفنادي

اتجاهات في الأدب الليبي الحديث

المشرف العام

البناء النصّي في شعر عبدالمنعم المحجوب (4) .. الكتابة والصمت، ولعبة ملء الفراغ

المشرف العام

اترك تعليق