دراسات

ليبيا واسعة – 62 (طُـنُـب)

[62] طُنُب.

(الطُنُب) في العامية الليبية كما في الفصحى تعني الحبل الذي يُشد به بيت الشعر إلى الأوتاد، وتُجمع على (أطناب).

قال الشاعر:

الصحبه مثيل البيت في تنزيله .. يطيح كان ماهو واثقات أطنابه

وقال آخر:

وعنـدي بيـت خصّنـه اطنـــــــاب .. اقلال العـرف داروله اسفا
ومن طريف قول العامة: “فلان مطنّب” أي ممتد أو مستلقٍ.

“طنب: الطنب: طنب الخيام، وهي حبالها” [مجمل اللغة لابن فارس].

 “في الحديث: (ما بين طنبي المدينة أحوج مني إليها) يريد: ما ين طرفيها، والطنب: واحد أطناب الفسطاط” [الغريبين في القرآن والحديث].

· “وَيُقَالُ: هُوَ جَارِي مُطانِبِي أَي طُنُبُ بَيْتِهِ إِلى طُنُبِ بَيْتِي. وَفِي الْحَدِيثِ: مَا أُحِبُّ أَنَّ بَيْتِي مُطَنَّبٌ ببيتِ محمدٍ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إني أَحْتَسِبُ خُطايَ” [لسان العرب].

· “طنب: الطُّنْبُ: حَبلُ الخِباء [والسُّرادق] ونحوهما. وأطناب الشَّجر: عروقها، وأطنابُ الجَسَدِ: عَصَبٌ يصل المفاصل والعِظامَ ويَشُدُّها. والإطنابُ: البلاغةُ في المنطق في مَدْحٍ أو ذمٍّ” [معجم العين].

· “(طنب) الطاء والنون والباء أصل يدل على ثبات الشيء وتمكنه في استطالة. من ذلك الطنب: طنب الخيام، وهي حبالها التي تشد بها. يقال: طنب بالمكان: أقام. والإطنابة: المظلة، كأنها إفعالة من طنب; لأنها تثبت على ما تظلله. والإطنابة: سير يشد في طرف وتر القوس” [مقاييس اللغة].

· “[طُنب] والطنب: طُنب الخباء وَغَيره وَهُوَ الْحَبل الَّذِي يشد إِلَى الوتد وَالْجمع أطناب،وطنبت الخباء تطنيبا إِذا مددته بأطنابه” [جمهرة اللغة].

· “وفي كلام بعضهم: قد طانبتهم في المحال وسايرتهم في النجع وحضرت معهم وبدوت” [أساس البلاغة].

مقالات ذات علاقة

المراكز الثقافية في ليبيا… المسؤولية والإشكاليات والدور المنوط من أجل التنمية الثقافية المكانية المُستدامة

حسن أبوقباعة

الحياة الأدبية في ليبيا

المشرف العام

مثقف سبعيني بين طرابلس والقاهرة والسجن ومدريد

المشرف العام

اترك تعليق