دراسات

ليبيا واسعة – 58 (كِرْناف)

[58] كِرْناف..

(الكرناف) ومفرده كرنافة، هو ما يبقى في النخل بعد قطع سعفه، وفي المأثور الشعبي: “حزمة كرناف” وهو مثل يُضرب لما لا يُمكن جمعه، لأن الكرناف غير متساوٍ في طرفيه، لذلك لا يُمكن حزمه وربطه كما يربط غيره من الحطب. وله اسم آخر في اللهجة الليبية وهو: (الكَرَب).

“والكَرَبُ: الكِرْناف، وهو أصل السعفة، قال جرير:

أقول ولم أملك سوابق عبرة … متى كان حكم الله في كَرَب النخل” [معجم العين].

“الكرناف “والضم لغة”: أصول الكرب التى تبقى فى جذع النخلة: النخلة بعد قطع السعف. الواحدة كرنافة وكرنافة. أو هى أصول السعف الغلاظ العراض إذا يبست صارت كالأكتاف ج كرانيف. ويقال: كأن قدمه كرناف أى كربة” [معجم متن اللغة].

“الكَرَانِيف أُصول السعَفِ الغِلاظ العِراض الَّتِي إِذَا يَبِسَتْ صَارَتْ أَمثال الأَكتاف. وَفِي حَدِيثِ الواقِميّ: وَقَدْ ضَافَهُ رَسُولُ اللَّهِ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فأَتى بِقربَتِه نَخلةً فعَلّقها بكرْنافة” [لسان العرب].

“الكَرانِيفُ: أُصولُ السَّعَفِ الغِلاظُ العِراضُ الَّتِي إِذا يَبِسَتْ صارتْ أَمثالَ الأَكْتاف، وَمِنْه حَدِيثُ الزُّهْريّ: والقُرآنُ فِي الكَرانِيف يعْنِي أَنَّه كانَ مَكْتُوباً فِيهَا قَبْلَ جَمْعِه فِي الصُّحُفِ” [تاج العروس].

“كُرناف: أصول تبقى في جذع النخلة بعد قطع السّعف” [معجم اللغة العربية المعاصرة].

“كُرناف: أصول السعف التي تبقى بعد قطعه في جذع النخلة، كَرنافة: واحدة الكرناف وجمعها كرانيف ولا تصلح لغير الخشب الذي توقد به النار” [تكملة المعاجم العربية].

وكلمة (كرب) نادرة الاستعمال في ليبيا، وتستعمل عادة في تلك القطعة من الخشب التي توضع بين عمود بيت الشعر وسقفه.

مقالات ذات علاقة

الوفاءُ للمكانِ والبيئة في “حكايات شارع الغربي” عند المرحوم خليفة حسين مصطفى(*)

يونس شعبان الفنادي

ليبيا واسعة – 64 (ثِـلب)

عبدالرحمن جماعة

ليبيا واسعة – 13 (تراس)

عبدالرحمن جماعة

اترك تعليق