دراسات

ليبيا واسعة – 54 (زرق)

[54] زَرَق..

(زرق) في العامية الليبية فعل بمعنى: خرج من مكان بسرعة، أو خلسة، يقولون: “زرق علينا ذئب” و”زرق فلان من البيت”، أي خرج علينا مسرعاً، وزرقت الشمس: طلعت. وهي فصيحة.

· “زرقت وأزرقت: أسرع” [معجم متن اللغة].

· “(زرق) المعنى المحوري: نفاذ بخفة واندفاع إلى العمق (أو منه): كالمزراق (تأمل خفته بين الرماح وهو) ينفذ في المطعون به بقوة. وقالوا: “انزرق السهم: نَفَذَ ومَرَق (من بدن المرمىّ به)، وكالزورق بين السُفُن” [المعجم الاشتقاقي المؤصل].

· “(انزرق) اسْتلْقى على ظَهره، والسهم نفذ وَفِي الشَّيْء دخل” [المعجم الوسيط].

· “(زَرَقَ) الطَّائِرُ ذَرَقَ. وَ(زَرَقَتْ) عَيْنُهُ نَحْوِي إِذَا انْقَلَبَتْ وَظَهَرَ بَيَاضُهَا. وَ (الْمِزْرَاقُ) رُمْحٌ قَصِيرٌ وَ(زَرَقَهُ) بِالْمِزْرَاقِ رَمَاهُ بِهِ. وَ(الزَّوْرَقُ) ضَرْبٌ مِنَ السُّفُنِ” [مختار الصحاح].

· “(زرق)الطَّائِر بسلحه زرقاً رمى بِهِ، وَفُلَانًا بِعَيْنِه أَحدهَا نَحوه ورماه بهَا وَيُقَال: كَذَلِك زرقت عينه نحوي انقلبت وَظهر بياضها، وَالصَّيْد بالمزراق رَمَاه بِهِ أَو طعنه بِهِ” [المعجم اوسيط].

· “زرق: زَرق: رمى، قذف، وهو لا يتعدى بالباء فقط بل هو متعد بنفسه أيضاً إلى مفعوله، ففي البكري: يزرق المزاريق. وفي ابن البيطار في كلامه عن الشيلم: فإذا دنا منه حيوان اجتمع بعضه في بعض ثم زرق شوكه فيصيب بها كالسهام. زَرَق: دفع، ففي الإدريسي: زرقوا في البحر تلك الزوارق. زرق: دفع إلى الخارج. زرق: حقن، دفع السائل بالمحقن (السِرِنْجة). زرق النجم: انتشب الشهاب في الجو. زرَّق: بال واقفاً. زرق، رمى، دفع” [تكملة المعاجم العربية].

مقالات ذات علاقة

ليبيا واسعة – 19 (بسيسة)

عبدالرحمن جماعة

ليبيا واسعة – 47 (هريسة)

عبدالرحمن جماعة

التاريخ وبناء حكاية الرواية الليبية

عبدالحكيم المالكي

اترك تعليق