دراسات

ليبيا واسعة – 49 (خاطر)

[49] خَاطِر..

ترد كلمة (الخاطر) في اللهجة الليبية بثلاثة معانٍ:

المعنى الأول: (القلب)، وغالباً لا تكون إلا في الشعر، وقد تكون في غيره مثل: “يجبر بخاطره”، و”طيَّب خاطره”، و”ما يوجعك خاطرك” و”هذا أمر يشرح/ يكِّدر الخاطر”.
قال الشاعر([1]): “ضيقة الخاطر والحيا المرماده ** تشيّب صغير السن قبل انداده”

المعنى الثاني: (الضيف)، وتكون في الشعر والنثر.

المعنى الثالث: (المكانة)، (القدر)، (الشأن). فيقولون: “على خاطر فلان” أي: “على مكانة أو قدر فلان”.

“الخاطر،: هُوَ اسْم لما يَتَحَرَّك فِي الْقلب من رَأْي أَو معنى، سمي مَحَله باسم ذَلِك” [الكليات].

“(الخاطر) مَا يخْطر بِالْقَلْبِ من أَمر أَو رَأْي أَو معنى وَالْقلب أَو النَّفس (على الْمجَاز) (ج) خواطر” [المعجم الوسيط].

“خاطِرٌ ويجمع على خُطَّار: مار، وغريب، وزائر، وفي (محيط المحيط): الخاطر إلى البلد عند المولدين: خلاف المقيم به” [تكملة المعاجم العربية].

“جبَر خاطرَه/ طيَّب خاطرَه: أجاب طلبَه/ عزّاه وواساه في مصيبةٍ حلَّت به، أزال انكساره وأرضاه- عن طِيب خاطر: عن رضًا- كسَر خاطره: خيَّب أمله- مكسور الخاطر: حزين/ ذليل- مِنْ أجل خاطرِك/ لخاطرِك: إكرامًا لك- مِنْ كلِّ خاطري: مِنْ أعماق قلبي- هو سريع الخاطر: سريع البديهة” [معجم اللغة العربية المعاصرة].

“الخطر: ارتفاع القدر والمنزلة، ج أخطار” [معجم متن اللغة].

” وَ(خَطَرُ) الرَّجُلِ أَيْضًا قَدْرُهُ وَمَنْزِلَتُهُ” [مختار الصحاح].


([1])  الشاعر امحمد قنانة الزيداني شاعر ليبي، عرف بين الناس بـ (سيدي قنانه).عاش ما بين عامي 1795– 1832م. ولد في بلدة الزيغن الليبية ومدفون بها في ضريح يعرف بضريح سيدي قنانة.

مقالات ذات علاقة

شعرية المكان في شعر يوسف إبراهيم

المشرف العام

العرضحالجي …(2) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

أحمد التهامي

ليبيا واسعة – 9 (راقد ريح)

عبدالرحمن جماعة

2 تعليقان

خليل رمضان بوناعسه 2 فبراير, 2020 at 15:53

أستاذ عبدالرحمن
أحييك على هذه السلسلة الجميلة والتي نتعرف من خلالها على أصول لهجتنا وارتباطها باللغة العربية، لسان القرآن.
أو أن أتعرف غلى أصول بعض الكلمات:
يتجعد (يجّعد)
يكُش
يخمخم
ياغمة (واغمة).
ولك خالص الشكر.

رد
عبد الرحمن جماعة 2 فبراير, 2020 at 23:38

أشكرك أخي خليل
أنا دائماً بحاجة لمفردات مقترحة
أعدك بالبحث عن معانيها
تقبل شكري ومودتي

رد

اترك تعليق