دراسات

ليبيا واسعة – 38 (بـاهـي)

[38] باهي..


كلمة (باهي) من الكلمات التي تفرد بها الليبيون، وتدل على الاستحسان والموافقة، أي أنها بمعنى: جيد، ولا توجد في الفصحى بهذا اللفظ، والأغلب أنها محرفة عن كلمة (بهيٌ).

· “[بَهِيٌّ] ورجلٌ بهي ذو بهاء، والبهاءُ ما ملأ العين روعه وحسنه. والفِعْلُ بهي يبهَى وبهو يبهو بهاءً، وبهأتُ بالشيء: أنستُ به فأنا أبهو به بهوءاً مهموز. والبهو: المُقَدِّمُ أمام البيوت والجمعُ الأبهاء” [الإبانة في اللغة العربية].

· “الْفرق بَين الْجمال والبهاء أَن الْبَهَاء جهارة المنظر يُقَال رجل بهي إِذا كَانَ مجهر المنظر وَلَيْسَ هُوَ فِي شَيْء من الْحسن وَالْجمال قَالَ ابْن دُرَيْد بهي يبهى بهاء من النبل وَقَالَ الزّجاج من الْحسن وَالَّذِي قَالَ ابْن دُرَيْد صَحِيح أَلا ترى أَنه يُقَال شيخ بهي وَلَا يُقَال غُلَام بهي وَيُقَال بهأت بِالْمَرْءِ إِذا أنست بِهِ وناقه بهاء إِذا أنست بالحالب” [الفروق اللغوية للعسكري].

· “ب هـ ي
شيء بهي إذا علا العين حسنه وروعته، وقد بهو الشيء وبهيَ. وقد ملأ عيني بهاؤه. وفلان” [أساس البلاغة].

· “ب هـ أ: (الْبَهَاءُ) الْحُسْنُ تَقُولُ: (بَهِيَ) الرَّجُلُ بِالْكَسْرِ بَهَاءً وَ (بَهُوَ) أَيْضًا بِالضَّمِّ بَهَاءً فَهُوَ (بَهِيٌّ) . وَ (الْبَهْوُ) الْبَيْتُ الْمُقَدَّمُ أَمَامَ الْبُيُوتِ. وَ (الْمُبَاهَاةُ) الْمُفَاخِرَةُ وَ (تَبَاهَوْا) أَيْ تَفَاخَرُوا” [مختار الصحاح].

وتستعمل كلمة (باهي) عند الليبيين للدلالة على معانٍ أخرى غير الاستحسان والموافقة، منها طلب التوقف، وبمعنى “إذاً”، والخلاصة أنها تحمل نفس دلالات “طيب” عند المصريين، و(OK) في الانجليزية.

مقالات ذات علاقة

بعد ربع قرنِ من الزمن – 1

علي المقرحي

ليبيا واسعة – 26 (ماعون)

عبدالرحمن جماعة

المشهد الآن.. قراءة في القصة الليبية بصيغة الفعل المضارع

الصديق بودوارة

اترك تعليق