من أعمال المصور أسامة محمد
شعر

لم أنم لأصحو

من أعمال المصور أسامة محمد
من أعمال المصور أسامة محمد

هذا الصباح 
كنت أود أن أصحو باكرا 
كرائحة الخبز
مع الحساسين والديكة
لكنني لم أنم لأصحو
كنت منشغلا في فقئ الدمامل التي تغطي روحي
كانت حواسي كلها تتخبط
كالخفافيش المذعورة من الضوء
وقلبي هذا الكلب المدرب جيدا
يقف جانبا كما عوّدته 
ككأس مقلوبة على الرف
هناك
بعيدا عن السهرة الصاخبة
أقسم أن البارحة 
لم تبرح بعد

مقالات ذات علاقة

مثل هذا الجرح

حواء القمودي

الصلعة الداخلية

سعيد المحروق

الصحراء في الصباح

سراج الدين الورفلي

اترك تعليق