من أعمال التشكيلية نجلاء الشفتري
سرد

لمياء إلى سراب


غيرت “لمياء” اسمها إلى “سراب”؛ وأبقت على صورتها الخلفية وكتبت:
” المساء ليس رجلا، سأنزع عنه معطفه الأسود الطويل، وأفكّ له أزرار عتمته، وأفضّ فيه ضفيرة مزاجي، واقسمُ له بأنه المساء الأول منذ ألف عام، ولم أنجب من غيره، هو ليس رجلا، سأثير عقارب ساعته، وأعبث بأصابع ندمه، وأنام بين ذراعي غروره، وأشعلُ فيه غابات جنوني، واقترف براءة الخطيئة حتى تسّاقط نجماته، ويضحك دِيِكي، لسانه حُمّى بكماء سأهذي نيابة عنه، ولن أحتفظ بشيء من هذيانه، وهو المدلوق في كل زنزانة ومعبر، ومزروع على حلمات النساء، أسيرُ فيه على جمر الحقيقة، أتوارى بالظل الكبير، لأسمع في محرقة الشمس صراخ ذنوبه.
– بلى إنه أنا يا “لمياء”، أعرف إني المعني.
– كفّ عن هذا “فضل”.لست أنت؛ أنا هنا “سراب”، وأنت هنا رجل كيبورد صنعته على أزرار لوحة مفاتيح.
المساء ليس رجلا. فلا تسقطك عليه”.
_______________________________
علاقة حرجة / رواية.

مقالات ذات علاقة

رسالتنا من النص الناقص

عائشة الأصفر

رسالة 10

عائشة الأصفر

من رواية ”الأطياف الناطقة“

خيرية فتحي عبدالجليل

اترك تعليق