طيوب عربية

للهوى في مدينتي

هاشم عباس الرفاعي

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

 
للهوى
للهوى في مدينتي .
كل الابواب مشرعه
والموت يرصد من هوى .
كل دروب الصدق
تمر من عندك
يا ساحة الاحرار.
ودربك من أحد يختزل
…هل عرف المترصد
معنى …الحب.
وهل غنا للحرية
هو مأجور.
والعاشق ابنك يا احرار
هي حرية التحرير.
عمدت بالهوى…
عمدت بالعشق
وهم عمدوا حياتهم.
بالترصد.. وعمدوا.
العمر. بدينار.. وكاتم صوت
والاحرار.. للحب يرقصوا.
لكل مسعفة …الف تحية.
والكل من صد عن الاحرار 
دخانهم لكفيه ألف قبلة
هو عشقك يا بغداد
ندفعه دما عبيطا.
والعشق لا يثمن
وهم في كواتهم
الموت بالأحرار يترصد
غفا لو تعلمي.. ما جنت
التحرير.. من هوى
هو للعشاق ميسم
وانت حبيبتي
يا ابنت العراق.
وانت يا اخي يا ابن
من ادعى العروبة
على ابنائها تتفرج
او كواتم صوتك.
لنا تصدروا
هو الاحرار..
اضحى بسلميته
للسلام …سلم
وبغداد. عادت
والشاطئين. للهوى
مثابة.  ومهجع
 
الاربعاء: 18-12-2019
 

مقالات ذات علاقة

وفاة شيخ النقاد “كمال الجويلي” عن عمر يناهز 95 عاماً

المشرف العام

القلق الإبداعي والمعرفي في “كوابيس” سناء الشعلان

المشرف العام

صباحكم أجمل/ بوح ياسمينات نابلس

المشرف العام

اترك تعليق