طيوب عالمية

للمرة الرابعة.. إعادة دفن رفات الشاعر التشيلي بابلو نيرودا

وكالات

رفات بابلو نيرودا
رفات بابلو نيرودا

ذكرت تقارير اخبارية أن رفات الشاعر بابلو نيرودا، الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1971، سيتم دفنها للمرة الرابعة في تشيلي يوم غد الثلاثاء.
وتأتي مراسم نقل الرفات بعد مرور ثلاث سنوات على استخراج رفات أحد أكثر شعراء أمريكا اللاتينية شهرة لمعرفة سبب وفاته.

وكان هناك اشتباه في تسمم نيرودا والذي توفى بعد مرور 12 يوما على انقلاب أوجستو بينوشيه الذي أطاح بالرئيس سلفادور أليندي عام 1973،
ولم تظهر التجارب التي أجريت على عينات من الأنسجة في مختبرات في تشيلي والولايات المتحدة واسبانيا أي دليل على التسمم. لكن بعض الفحوصات على الحمض النووي الوراثي (دي إن ايه) لم تكتمل بعد.

وكان نيرودا، الشيوعي، صديقا للرئيس الاشتراكي أليندي. وكان قد قرر قبل وفاته أن يذهب إلى المنفى في المكسيك. وكان السبب الرسمي لوفاته الإصابة بسرطان البروستاتا، لكن قيل أن ملفه الطبي مفقود.

ودفن نيرودا في البداية في العاصمة سانتياجو دي شيلي، إلا أن جثمانه نقل بعد ذلك إلى قبر آخر. وفي عام 1992 تم نقل رفاته، إلى جزيرة نيجرا 110/ كيلومترات إلى الشرق من سانتياجو.

ودفن هناك في حديقة منزله الساحلي – الذي تم تحويله إلى متحف – مع زوجته الأخيرة ماتيلد أوروتيا، ومن المقرر أن تكون الحديقة مثواه الأخير مرة أخرى يوم غد الثلاثاء، وفقا لوسائل الاعلام المحلية.

مقالات ذات علاقة

باحثون يعيدون بناء أغنية لم تُسمع منذ ألفي عام!

المشرف العام

السرد أمميٌ وعابر للتاريخ وللثقافات

المشرف العام

” أنتَ قُلْتَ ” … رواية الحب القاتل

إنتصار بوراوي

اترك تعليق