من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
طيوب النص

لك وحدك

من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.

 

حينما تطلين عبر نافذتك الأثيرة
يرقص القلب طربا 
وهو يراك كأبهى الأميرات
سيدة تملك كل شيء
النبض والعمر معا
تطلين ببهائك الطازج
وطراوة روحك
العابرة للقارات
مثل بهجة أبدية
تبعثرين كل شيء
وتعيدي صياغته من جديد
بين أناملك تتحول النجوم
إلى مجرد مصابيح صغيرة
تقتفي أثرك المبهر
ويتحول القلب إلى عصفور
يبحث عن دفئك وقت الشتاء
في حضورك
لا أجد سوى كلمات
أحيكها على مغزل العمر
تاجاً مشعاً
ربما يليق بك
هذا المساء
معك أشعر
بأنني لازلت
ذلك الولد الذي غربته الأيام
ثم عاد لأحضان حبيبته الأزلية
عاد مثل فارس ضاع
في حروب القبائل
ذات غزوة
باحثا عن أميرته السمراء
ليروي لها
أهواله في الأسر القديم
وكيف كان يناجي الكواكب
وكيف صنع تعويذة من أسمها
كي يفك القيود
وكيف أن باب المغارة
انفتح أخيرا حينما صاح
بملء حبال حنجرته الصوتية
من ذبذبات
: أ ح ب ك
يا ………………….
فارتبك العسس
وتهدم جدار القلعة العتيقة

مقالات ذات علاقة

الحرب تمزح

نورهان الطشاني

الرضوخ من جديد

فيروز العوكلي

المالوف الليبي يتجلى في ليالي تونس

المشرف العام

اترك تعليق