من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
شعر

لـــجــوء

من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.

كموناليزا أخرى 
أوهتِ الاكتشاف 
وأعجزتِ الألواح
أنتِ هَدِيٌ فاتن
وأبهةٌ متواضعة
وبركانٌ وديع
يالعينيكِ وهُما تبسطانِ السكينة والهدوء على الأفق المشوق في قصيدي
الوحيُ مرتبكٌ في اختيار من يأتيه بنبأكِ 
لأنَّ الملائكة ستتدافعُ وتتقاتلُ علي حَملِ كتابكِ
والإنس والجان تتمّلق لِمَنْح إلهامكِ 
كأنكِ بلقيسها التي تنتشلها من المعصية
لهذا سألجأ اليوم إلى ركن كرمةٍ حَرّى
لينجدني ويسعفني
لكي أبكي بتراتيلكِ ياحبيبتي 
وأستمطرُ هطولكِ المشوب باللوعة
إلى براحٍ واعدٍ باكتمالكِ كبدرٍ رائقٍ وطروب
هذا أنا ..
نبيُّكِ الطريد 
كصعلوكٍ يتيم
خذلته الأقوامُ والنساء
والصفوة والأتباع والأعراب
وارتدَّت عنه اللغةُ واللهجات المرائية
ما أجملَ القصيدَ وأنتِ حَدوه
بخصر خيالٍ لاهب
وصدى هُتافٍ ذهيب
هاتهِ من مواقد المسك في دم الشعر
من عناقيد الجمر في نبيذه
في وادٍ لايخدِش هطوله
يُهيّأُ لأمره وحشةً مؤنِسةً للتلقّي
يُمكنكِ أن تُشعلي الشعر في مضارب خيالي
كلّما كانت عادياتكِ مغيرةً إلى صبحي الناسك
وحضوركِ مثيراً لنقع أديمي المهجور
كُلّما تُطوّفين بصداع الأخيلة إلى مقامٍ ضارعٍ من صهيل
طيفُكِ بُراقٌ لأعنّة الشعر
ها أنا أُحْرُمُ لبوحٍ مُتفرّد المآبِ والتوبة
كوني أهلاً للمغفرة والرأفة
لكل ماتقدّم من هذيان 
وتيه

____________________
القاهرة 14شبّاط 2019م

مقالات ذات علاقة

قارب مليء بالضحك

سميرة البوزيدي

رسالة

منيرة نصيب

حتى تنام ..

مفتاح البركي

اترك تعليق