طيوب عربية

لـتـشــريـن

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني


ـ 0 ـ
لتشرين الحب كله٬ جعل من صوت الشهداء راية٬ وإن له بغداد مدورة٬ تجري من تحتها رافدين.!٬
إذا كنت قد أخطأت في النخيل٬ وسبب لك الحزن أو الألم تشرين٬ تبغدد.!


الفصل الأول
ـ 1 ـ
صوت تشرين٬ أستوى إلى السماوات٬ دماء من دوامة النهرين٬ الأزهار نخيل٬ حملت على النسيم.!
ـ 2 ـ
تشرين يزقزق المطر٬ الأقمار الناشئة٬ تقطع الغيمة الطازجة٬ ملقط المطر الصدأ٬ في خيمة الميدان.!٬
ـ 3 ـ
التوكتوك٬ وعر٬ يمر٬ يعبر الشوارع٬ يحمل الأعشاب الملطخة بالفحم٬ المصباح القديم.!
ـ 4 ـ
قمر تشرين٬ وعد الحجر٬ منتصف ليل بغداد لامع٬ يشهد على الثورة٬ وعد وليد العراق.!


الفصل الثاني
ـ 5 ـ
تشرين٬ يبين ابتسامة منحرفة٬ فجاء بالحق..!
ـ 6-ـ
تشرين خلا٬ لا تشتكونه٬ وهو يبين للمحن حسنها٬ قيموا الشجاعة بالإرادة.!
ـ 7 ـ
أ فتحدثونه… عن خفايا شقوق الشوارع٬ تمسدوا المحن٬ أستكبروا في روحها.!
ـ 8 ـ
في الأفق٬ تمتد الغروب٬ أنزل يتشقق منها السيئة والمهين٬ ليتخذوا بها السفه٬ أو أشد قسوة.!
ـ 9 ـ
تشرين ممدود عبر الميادين٬ تحت شمس النخيل٬ لما تجيء خير منها٬ كما سؤل الشهيد من قبل٬ حتى تبين لهم الحق.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
يوميء الليل٬ في البؤس منخفضا٬ بما قدمت أيديهم. كتم الشهيد الصوت٬ يعمر لسماع البشرى للشهداء.!٬ إذا كنت قد أخطأت في النخيل٬ وسبب لك الحزن أو الألم تشرين٬ تبغدد.!. .

انتهت.

مقالات ذات علاقة

رواية صاد شين.. رواية المغالطات

حسين نصيب المالكي

موت فقاعة والسرد النبيل المقاوم

المشرف العام

مصر تطلق مكتبة وطنية إلكترونية 20 يوليو

المشرف العام

اترك تعليق