من أعمال الكيلاني عون
طيوب النص

لعبة

من أعمال الكيلاني عون

 

بدأناها .. اشبه بلعبة سمجة بين جرذان وطحالب !
وظلت تكبر هذه الثنائيات فينا وتنقسم على ذاتها كأنها
خلية في نمو انقسامها الذاتي التي يحمل شفرة الحياة
غير أن التشابه عكسيا هنا تلك تبني الحياة …
في تطورنموها و هنا تتحول الى ورم سرطاني يدمرها ! 
السر القاتل في تلك الجينات التي تحمل بكل ما أوتيت
من تشيع بين السمع والقول وتصدرها للإشاعة !
واستسهلنا أمرها وهي تمهد لما هو أخطر في القادم !
وانتهت إلى انقسام الليبي على ذاته
داخل انقسامات أكبر ودوائر اضل تداخلت فيما بينها
القبيلة على نسيجها الأجتماعي
النخب على المبادئ
الثوار على أنفسهم في الثورة
الحروب على مسمياتها
القضايا على مثيريها وعلى نفسها
ولنأخذ قضية ما .. تاورغاء مثلا
سنجد الرافضين العودة لهذه المدينة
داخل مصراتة المنقسمة على نفسها
أقلية بدورها تنقسم إلى ثلاث دوائر
المتشددين
المستثمرين
المتضررين
هذا الانقسام الذي قصم ظهر الوطن !
كنا فيه أشبه بمن كان يحفر تحته دون
أن يشعر بالتجريف الذي كان يحدث
حتى شرف ..
على جرف هاو ! 

مقالات ذات علاقة

أفكار

ميسون صالح

الحلقة 24 من برنامج المكتبة الليبية

المشرف العام

ندبة بلوني

ميسون صالح

اترك تعليق