من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي
شعر

لربيعٍ لذيذ آخر

من أعمال الفنان التشكيلي رضوان الزناتي

 

مثل طريدٍ

تنبأ بلعنة الشعر ..

لا فكاك

يأتي إليه و يحرج منه

طفلا يتآخى مع الوجع

يوغل فيه حد البهاء !

:

ميراثٌ و شقاءٌ حميم

يسافر فيه و معه

متدفقاً نحو الحلاص ،

ها أنا :

كلما راودني العطش

أراني شديد التوق واللهفة

أتواطأ مع شهوة القصيدة ضدي

مثل وردةٍ لا تتألق

إلا في محراب الخريف ،

:

أتعجب مني !

كيف لكل هذه النشوة اللدود

أن تسكن دم البنفسج

و ليس لها أن تبحر

سوى ضد الموت !

:

رغم زمجرةِ العواصف

أمام أشرعة الجراح

ثمة نجمٌ يتلألأ

يوقظ الحلم سجينُ العتمة ،

و ينشر الضوء في أحداق الليل

يحضنُ الكون و الشعر ،

و يأخذنا على أجنحة الحُب

لربيعٍ لذيذ آخر

يحسنُ الغناء .

مقالات ذات علاقة

مسافة

رامز النويصري

ثنائية المعراج

علي الفزاني

من أشعار الهايكو

جمعة الفاخري

اترك تعليق