محكية

لا ينفطم عرجون

( 1 )

نتركْ اوصافي  للسَّفَرْ ..

ولِلْفجْر نِهْدي غيمةْ ..

ونفتحْ شبابيكْ البحرْ ..

ع الموج والترنيمةْ ..

ونردّ المساربْ للقمرْ ..

وطيفْ الشعاعْ الهاربْ ..

وخْيالْ الْسَافةْ ينْتظرْ ..

معاَبرْ غفَتْ ع الكَفْ ..

وأُفْقْ الجبينْ مراكِبْ ..

وومضةْ تسابيحْ المطرْ ..

براعمْ وعُودْ تَنفسّتْ ..

وتْنَهّدِتْ ف آنْفَاسِي

( 2 )

لا ننحني للّيلْ ..

ولا نِستندْ ع النّسمةْ ..

ولا يرِفّ بينا حِلمْ ..

خَارج أبْعادْ النَّجوى ..

مَواعِيدْنا للشّوقْ ..

وتَشْوةْ الصَّمتْ شروقْ ..

وخَفْق الجناحْ مراسِي ..

( 3 )

شِبّاكْ لَحظةْ ما نْقَفلْ ..

وبِينْ العيونْ عيونْ ..

وف أعْمَاقْنَا نَجْمةْ تطُلْ ..

تمِدّ الرّجَا لِلْحِينْ ..

والصّحوْ لمّا يبْتهلْ ..

يا عُمرْ باقي عُمُرْنا ..

يَجْرحْ الشّمسْ اللِّونْ ..

لا تِضيقْ وَاحَةْ بالنّخلْ ..

لا بْصدَرْها يْجَوعْ الخريفْ .

ولا يِنْفُطمْ عَرْجونْ ..

مقالات ذات علاقة

محكيات

الصيد الرقيعي

من قبل

محمد الدنقلي

إلى ليبيا التي نحب… مازال بدري ع الرحيل

سالم العالم

اترك تعليق