شعر

لا عليكِ غزة.. إني أُقبّل راحتيك

من أعمال التشكيلية .. كنان الربيعي
من أعمال التشكيلية .. كنان الربيعي

لا بأس غزة. لا عليك
هذا صمودك عادة
وغباء خصمك عادة
وتخاذل العرب البواسل
حينما مدوا، لحافا. قائلين: معونة
أتراها قد وصلت إليك
هم عودونا الخزي
واعتدنا الشموخ على يديك
شمم يخضب مفرقيك
لا بأس غزة لا عليك
لا شيء يبدو غامضًا
كلا. ولا مفاجأة لديك
لا بأس غزة لا عليك

***

ويجيء سرب الطائرات
أترين شعبك في الثبات
أترين جيشهم المفرقَ
كالعروبة في تشرذمها. كقومي في الشتات
أترين حكام العروبة. أم أقول الحاكمات
ما من ضمير عندهم لنقول مات
أترين نصرك كيف جاء. ألم أقلكِ ذاك آت
أولم أُقبِّل راحتيك. أولم أقلك لا عليك

***

وأزيز طائرة وطفل غاضب
يرمي بمقلاع ويهتف: لا أهابك إذ تؤزي
ورنين أكواب وحفل صاخب
والشيخ ابن فلتان يجود بماله ويصيح: هزي
وتهز فيفي خصرها. والحق تبدع إذ تهز
فهنا صليل كؤوسهم. وهنا مدافعهم تؤزّ
حال ورك مستفز

***

ويقول لي ذاك الصبي
ستون عامًا والعدو يدكنا. لكن نعود أشد بأسًا
ستون عامًا والقنابل تخطف الأعمار. لكنها لا تحني رأسًا
ستون عامًا والقرارات البغيضة.
سوط خستكم علي.
فلملموا أوراق قمتكم هنالك وامسحوا.
دعنا من الشتم البذيء!!
النصر يصنعه الأباة. وليس فيهم من أبي
النصر تصنعه الثياب الرقط في الميدان. لا اللباس المخملي
ويقول لا تعجل علي
غدًا سيأتي ملهمًا
كالشعر. كالسبي الحبيب البابلي
وغدًا سيأتي ساطعًا
كقنابل الفسفور. حين تشع
كالأمل المُضيء
من جرح أرملة. ودمع يتيمة. ورفات مقدام فتي
وبشق أنفسنا وفوق دماؤنا
لكنما سيجيء.

مقالات ذات علاقة

قاوم بقلبك

محمد المزوغي

ِلعنةُ التيه أنتِ

مفتاح البركي

شــوق

عمر عبدالدائم

اترك تعليق