طيوب النص

لا شيء يشبه غربة الوداع – نصوص

ستصل إلى مرحلة ما لا تعرف فيها من تكون ، من صديقك ، ومن عدوّك ، سترى الجميع ظلالاً سوداء بلا ملامح ..
في هذه المرحلة تحديداً لن تستطيع التّعرف على أحد سوى أمّك.

:

‏دائما ماتخبرني والدتي أنّ الذين غادرونا باكرا وتركونا منتصف الطريق ، كانوا يخططون لذلك منذ البداية ، هم فقط يروننا محطة مؤقتة في حياتهم منتظرين الحجة المناسبة للرحيل .

:

قد تشعر بالحنين
إلى خيبتك العظيمة تلك
لكنّك لن تشعر أبدا
بالحنين لمن صنعوا تلك الثقوب التي
نمت بداخلك ،
الثقوب التي صارت تبتلع مشاعرك
وتبصقك ..
كمخلوق لزج في وجه العالم
كانت حدائق عنب سعيدة في الماضي .

:

الفرص التي نكتشف مؤخرا أنّنا أضعناها ، هي الفرص نفسها التي سنضيّعها مستقبلا .

:

لا شيء يشبه غربة الوداع
لا تساقط أوراق الشجر
ولا الغمرة الأولى من الموت .

مقالات ذات علاقة

نصوص من ألواح يوسبيريدس

محمد العنيزي

مرة واحدة…وللأبد

عبدالدائم اكواص

أريكة الوقت

المشرف العام

اترك تعليق