شعر

لا أدعي أنيّ شاعرة للآن

من أعمال التشكيلي الليبي.. محمد أبوميس

 

لا أدعي أنيّ شاعرة للآن ,

ولكني سأخبرك بأمر ..

أنا أعرف ما يُمكنني صنعهُ من

بضعةِ حروف .. وآه ,

أعرف أن بمقدوري صُنع بيت

بسقفٍ وجدران ملونة ,

ويمكنني أيضاً جعله يعج بالاطفال

ورائحة الشواء ,

والنور والفرح والحب الدفء ..

ربما ستقول أنيّ

طباخة , أو أم ..

أو عاملة بناء مجنونة لا أكثر !.

ولكني سأثبت لك وأنا أهدم ذلك البيت

وأطبق الجدران والسقف ,

فوق الأطفال ورائحة الشواء

والفرح والحب الدفء ,

وأطفئ النور في ثوانٍ ..

أن بإمكان شاعرةٍ أن تكون

طباخة , و أم

و عاملة بناء مجنونة ..

بأمكانها أن تكون أي شيء ..

وكل شيء ..

المهم في الأمر ..

أن تعرف أنه يمكنها صنع ,

أي شيء ..

من بضعة حروف .. وآه !!

مقالات ذات علاقة

سيلفي

منيرة نصيب

يـا مـديـنـتـي

غادة البشتي

مَكْتوفتانِ هُما العينانِ

حسن أحمد إدريس

اترك تعليق