من أعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
شعر

كِبرُ الصمت

من أعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من أعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني

 

يُمكنكِ عفوياً إمهارُ المساءِ بوحدانيتهِ في أخيلة الكلام
كآلهةٍ متواضعةٍ ترأفينَ بشغف الشعراء 
وتهبينَ اللغاتَ قداسةَ سرها
كلما تؤذّنين فيها بالمديح
جاعلةً أفئدةً منها تفدُ إليكِ
غير أنكِ لاتصطفين اعتكافي
كأنما أدمنتِ مآبي
حينما تتلقين مناجاتي باقتضابٍ
عَزوف
لكنكِ حضنُ توبةٍ مزمنةٍ في شغفي
وفزعُ مخافةٍ من تولّيكِ عن محراب خشوعي الظامئُ إليكِ
أنا العابدُ المسبّحُ باسمكِ
والدرويشُ الطافحُ بهذيانكِ
لأنكِ نشوةٌ لاتغادر باصرتي
ورويٌّ لايواتي قريحتي
وجدلٌ لايذعن لأبعاد صراعي
وجنونٌ لايعقل لحكمتي
وإدمانٌ لايستجيب لمهدّئي
تتمثلين لي في كل وجعٍ مُحبط
وتتجسدين في كل زهوٍ بهيج
أنت نثرُ اللحنِ على مزامير القصيدة
ووحيُ المغايرةِ في إلهام التجديد
وبصمةُ القزحِ في خيال الصورة المتمردة
أرصدُ حالتي في وصالكِ مليّاً
رغمَ غيم صمتكِ المكابر
حيال زلزال نشيدي
حين يصحو نهرُ اللهفةٍ في بوحي
بينابيعهِ الدفينة
تحت بحر رمالها العظيم
ستحتفظينَ بصوتِ انثيالكِ
كتماناً لاحتفاءِ الكون
وهدأةً تؤجلُ أسطورةَ
طوفانٍ
أخير

______________________________

ودّان 15 آب 2018

مقالات ذات علاقة

نصوص

مهند شريفة

مواجيد مسترجعة

الحبيب الأمين

لو أنَّكِ كُنتِ حبِيبَتي !! ..

فوزي الشلوي

اترك تعليق