شعر

كُلُّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي..

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي


تُقَبِّلُ النَّهَارَ وَتهْدِيهِ لِي
تُضِيءُ شَمْعَةَ الْكَلامِ تَحْتَ جِلْدِي
تُنْعِشُ يَوْمِي بِتَفَاصِيلِ اللِّقَاءِ القَادِمِ
كُلّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تسْتَيْقِظُ فِي اللَّيْلَةِ أَلْف مَرَّةٍ
تَتَفَقَّد
ضلعك المصنوع بي
تَفْتَحُ أبواب مدنك على فرح يشبهني
كُلُّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تَقْرَأُ قصائديَ بشفتي المبللتين
تشْرَبُ الْقَهْوَةَ بِمَزَاجِي
وَتسْتَحِمُّ بِالمَاءِ البَارِدِ..
كُلّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تمْلأُ فِرَاشي بعهود تفي بها
كُلُّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تَزْرَعُ الدَّهْشَةَ بِمطري
وتغمسني بعطرٍ لا يؤجلك
كُلُّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تَجْعَلُنِي أَرَانِي أَجْمَلَ كُلَّ صَبَاحٍ..
تَبْتَسِمُ لِطُفُولَتِي
وَتَعْشَقُ جُنُونِي
كُلُّ عَامٍ وَأَنْتَ لِي ..
تَبْحَثُ لي عَنْ هَدِيَّةٍ وَترْجِعُ بِك..!
كُلّ عَامٍ وَأَنت أَنت..
تُعَلِّقُك هَدِيَّةً بِشَجَرَةِ عَامِيَ الْجَدِيدِ
كُلّ عَامٍ …
أَنْتَ… وَأَنَا……. حَبِيبَتُكَ

مقالات ذات علاقة

‫‏وَحِيدًا يَتَهَجَّى خُطَا الغَائِبِينِ‬..!!

جمعة الفاخري

كلاسيكية

غزالة الحريزي

مواقيت

فرج أبوشينة

اترك تعليق