أخبار طيوب عربية

كُتب مخفية لشاعر اليمن الكبير عبد الله البردوني تختفي قبل طباعتها

واش

الشاعر اليمني الراحل عبدالله البردوني (الصورة: عن الشبكة)


كشف الكاتب والناقد اليمني علوان الجيلاني، تفاصيل إخفاء نظام صالح ديوانين شعريين جديدين للبردوني، بعد أشهر من وفاته، كما كشف عن مخطوطة للبردوني تحمل اسم الجمهورية اليمنية .

وقال الجيلاني إن ديواني الحب في مرافئ القمر، ورحلة ابن شاب قرناها، كانت مؤسسة العفيف، على وشك طباعتهما، مؤكدا أنه قام بمراجعتهما، وقبل أن تدور بهما المطابع تفاجأ بالدكتور أحمد جابر عفيف، يبلغه أنه تلقى اتصال تهديد بإغلاق المؤسسة إذا طبعت كتب البردوني الجديدة، وفقا لمصادر اعلامية .

وروى الجيلاني موقفه مع العفيف قائلا: جئت إلى المؤسسة صباح اليوم الثاني فلقيت العفيف في انتظاري يضرب كفا بكف ، سألته بقلق ماذا هناك ؟

فقال لي بامتعاض بالغ تلقيت اتصالاً يهددني بإغلاق المؤسسة إن طبعنا ((رحلة ابن شاب قرناها) و (الحب على مرافئ القمر). ثم أردف: من قبل شروق الشمس جاء العزي الشاطبي وأخذ المخطوطين.
وإذن فإن اختفاء كتاب (الجمهورية اليمنية) ومنع طبع الديوانيين لا يتركان مجالاً للشك في شعور النظام بخطر ما يكتبه البردوني، وهذا لم يكن خافياً ، بل كانت أوساط النخبة المثقفة كلها تعرفه ومحاولة التقليل منه مثل محاولة نفي وجود الكتب نفسها .
كما أكد الجيلاني أن مخطوط الجمهورية اليمنية كان كتاب جاهز.
واعتبر الناقد الجيلاني أن إخفاء كتب البردوني ومنها كتاب (الجمهورية اليمنية) و”منع طبع الديوانيين لا يتركان مجالاً للشك في شعور النظام بخطر ما يكتبه البردوني، وهذا لم يكن خافياً، بل كانت أوساط النخبة المثقفة كلها تعرفه ومحاولة التقليل منه مثل محاولة نفي وجود الكتب نفسها”.

وكان البردوني قد تحدث في لقاء صحفي أن لديه 14 ديوان شعري، بينهم (العشق على مرافئ القمر) في حين لم يطبع له سوى 12 ديوان.

مقالات ذات علاقة

كاتب ليبي يترجم «ما بي مرض» إلى الفرنسية

المشرف العام

الآثار تَعتزم صيانة مُتحف القَيقب

المشرف العام

افتتاح المركز الثقافي البيضاء

المشرف العام

اترك تعليق