من أعمال التشكيلية فتحية الجروشي
طيوب البراح

كيمياء

 فتحية الحمد

تجدها على خارطة العالم على هيأة قلب كبير .. تتعدد مفاتيحها بتعدد مريديها ؛ فمفتاح أهلها تناغم دقات قلوبهم مع دقاتها ، ومفتاح محبيها الطيب يسبقهم ليعانق طيبها ، ومفتاح أهل الدوق الرفيع الإستئدان ثلاثاً ببابها .. ووحدهم الطغاة لايملكون مفتاحاً لها فيعمدون لكسر بابها .. وعنده يقفون حيث لا مكانة لهم بها ، فكيمياؤهم لا تتفاعل مع كيميائها .. ببساطة ليبيا لا تحبهم ..

مقالات ذات علاقة

اكـتـبـيـني

المشرف العام

عروس البحر تفتح أبوابها للبناء والأعمار لا الحروب والدمار

المشرف العام

إلى الأميرة المستشرقة

المشرف العام

اترك تعليق