شعر

كوكـبـيـتـيـن

 

أسامة الناجح

 

 

 

عينين كوكبيتين وكل شيء غائم

وحقيبة حمراء.!

يكاتبني الليل بأطيافك

لأترنم بأناشيدك

وأبتهل للظلام بكامل خفقاني

وعلى جبل كثيب اتأمل بصمت ألوانك النائية

لتخرجين من سراب المسافات

فتمنحينني هداياك المخيفة

………..

تراودني صورتك

اتمشى بصحرائك أستقرىء ظلالها بملل

لأعبر مفترق مصيرك

أتامل فلكك

فتنفجر آملا غامضة

تولد تساؤلاتي

ألا تتخلى ذاكرتك عن كل

خطوطها الباهتة ؟

لتنبذ أسطورتك بأنك جنة محرمة.؟!

لا تتعجلي..

لا زال الكثير من ليالينا الثقيلة

لتزرعين ماتبقى من نظراتك

فأنا لااملك حقيبة حمراء..!

لأتقن ألعاب قتل الوقت.

……………

أتحسسك ولا شيء أشد وضوحا من لون حقيبك

والأشد غموضا همساتك المضطربة

رغم تكراري.!

أكاتبك والليل.. فيهديني غفوات كاهلة

لتمطر اللحظات همسا نعيميا يغير الدنيا

يستفيقني كابوسك

ويسيل خيط رفيع من الدم.. ليطمر تلك اللحظات

……..

ويلقي الفجر نورا واهنا

كالعنكبوت يتدلى من سقف افكاري

بعينين غائرتين.. وعقل يناهضك..

يلقمه حجر من ضعفي فيخرسه ويشل أطرافه

……………..

تقطر الظهيرة حزنا وندما.. وحنينا ليوم من دونك..

وأمسي..!

ويعود الليل ليكاتبني بك من جديد..؟

 

 

NAWRASALJBAL@YAHOO.COM

2006

 

مقالات ذات علاقة

الأنـيـق

جمعة الفاخري

ليلة عمر

المشرف العام

حطام ذاكرة

المشرف العام

اترك تعليق