من أعمال التشكيلي مصباح الكبير
قصة

كوشي يا ليبيا

Mosbah_Alkbier_01

ثمة عجوز تجوب شوارع بنغازي القديمة . سمراء مثل قطعة مسروقة من الليل . حين تبتسم تلمع أسنان كحبيبات الثلج . وعندما تزعرد تهتز كل الأشياء بسوق بوغولة . تعبر الشارع . يشاكسها التجار والعابرون . تداعب الريح رداءها اللازودي المخطط . وكم فستانها الواسع المرصع بالورود الملونة . تتمايل قفة السعف على رأسها فتزيح ( محرمتها ) تزغرد . يدوي صوتها ( ليبيا كوشي ) ( ليبيا كوشي ) تتناقل الريح . ويردد الصدى ( كوشي ليبيا) . وبعد أن مرت السنوات . وتلاشت ايقاعات خطوات قدمي العجوز الحافيتين . ورحل من رحل . ومات من مات من اصحاب المحلات . والعابرين . وتصدعت المحلات . ظلت عينا العجوز تلمعان خلال عتمة الشوارع . وصوتها المزغرد يعيد طراوته مرددا ( ليبيا كوشي ) ( ليبيا كوشي ) فتزغرد معها كل الأشياء ..

_____________________

( ملاحظة : كلمة كوشي عامية تعني تباهي واعتزي )

مقالات ذات علاقة

شمس على نوافذ البراكة

علي جمعة اسبيق

الخرساء

أحمد يوسف عقيلة

المكحلة

أحمد يوسف عقيلة

اترك تعليق