من أعمال التشكيلي محمد بن لامين
طيوب النص

كنت بيَّاعا شقياً في أرضي

محمد بن لامين

من أعمال التشكيلي محمد بن لامين

 

كنت بيَّاعا شقياً في أرضي
أعرف الفرق بين المليم وشهقة الروح
صاحبت الدراويش وعساكر سوسة
جبت البلاد وجابتني
مشيت وراء قطعان الماعز
وضربتني الشمس مرارا على رأسي
وكنت على الأغلب مذهوب شيرة
ولا أفرق بين البقر والكلاكس
ظلي صغير جداً
حتى أن النمل لا يقيل فيه!
كلامي عابر
وقصيدتي سريعة العطب..
أيامي مخبئة في جيب صغير
وروحي نافرة لا تستقر في شيء..
أغرتني ساحرة الكون بشجرتها القديمة
وجاء الشيطان الأصيل
يدعوني للرقص على حافة سحيقة..
كنت طفلاً من بلاد لا تنساها الشمس
وكانت أمي تزرع في رأسي
نخلة النبي
وأنا ذهبت بعيدا جداً
أبعد من الساحرة ومن الشيطان ومن أمي…
نمت في مقابر الموتى
وغنيت في الأسواق..
وشربت رحيق كل شيء!
اليوم أواصل متاهتي حراً
ولا أزعم أني بجوار البئر!!

مقالات ذات علاقة

من سيرتي: كتبت علاقتي في السلم الموسيقي.

محي الدين محجوب

برد القلوب

فريال الدالي

متفرّقات من كتاب تعطير الأنام في تفسير الأحلام لعبد الغني النابلسي

عاشور الطويبي

اترك تعليق