المقالة

كل عام والجميع بخير بقدوم عام 2019م


ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ ….

انها بداية عام جديد عام 2019 الميلادية نجروا من الله سبحانه وتعالي أن يعم فيه السلام والامن والرخاء وتتحقق فيه كل أمانينا وتطلعاتنا المستقبل للوطن الغالي ليبيا الحبيبة وأن يكون مختلفا عن السنوات السابقة بعد سقوط طاغية ليبيا بعد ثورة 17 فبراير المجيدة التي قدمت الغالي والنفيس لأنهاء الحكم الشمولي الدي ختم على صدورنا طيلة 42 عاما.

نأمل بقدوم عام ميلادي جديد …….  من الله لحياة مقبلة بالتسامح والحب ويعم الرخاء ويسود الامن والمحبة بيننا ولكافة ربوع ليبيا ونأمل أم يعم التسامح ومحبة الوطن بعيدا عن المصالح الشخصية والجهوية والقبلية بيننا لا شرقاوي ولا غرباوي ولا أمازيغي ولا عربي وتراقي ولا فراني يعم علينا كأخوة

متحابين نحمي فيها وطننا الحبيب حتى يعم علينا جميعا الرخاء والعيش الكريم بالموارد الطبيعية التي انعمها الله سبحانه وتعالي في وطننا من ثورة نفطية وموقع بوسط شمال القارة الأفريقية وتتوسط بموقعها   الاستراتيجي وقربها من القارة الأوربية وبطول شواطئها يصل 2000 كيلو متر وصحراء ينتشر بها الواحات ومنابع مياه طبيعية و أشجار من النخيل لإنتاج اجود أنواع التمور ونحمي بها الكوز الاثرية المنشرة بالمدن الساحلية لبدة وشحات وسوسة وصبراتة وتوكره  وهي من أقدم العصور وقلاع قديمة المنشرة بالجنوب الليبي قلعة هون وبراك ومرزق  والواحات مثل جالو وأوجله  والمدن الاثرية غات وغدامس العتيقة والجغبوب  مدينة الحركة السنوسية الإسلامية والتي بها ضريح مؤسسة الحركة الامام الأكبر محمد المهدي السنوسي جد مؤسسة ليبيا الحديثة الرجل الصالح ملك ليبيا ادريس السنوسي  

نأمل بقدوم عام ميلادي جديد …..أن ينتشر وضع صحي للجميع ويحظى به كل فراد بكافة المدن الليبية وتوفير فرص كاملة ضد الامراض ومن بناء مستشفيات ومراكز صحية لمدنت والقري الليبية والاستفادة من التقدم الهائل الدي تشهده البشرية بمجال الطب .

نأمل بقدوم عام ميلادي جديد ……. ان ينشر فيه العلم والتعليم ببناء مدارس ومركز بحوث وجامعات متخصصة ومعاهد مزودة بشتي الوسائل التعلمية ومركز ثقافية ودور سينما وصحافة حرة لنشر العلم والثقافة وخاصة الشباب.

نأمل بقدوم عام ميلادي جديد …….أن نشر فيه يقيم التسامح التي سوف تجعلنا أقرب إلى بعضنا لنشر السعادة والرخاء بيننا وأن نبتعد عن الجهوية والقبلية حتى يعم السلام والمحبة لبناء وطننا ليبيا الغالي بشتى المجالات

وأخيرا نستقبل سنةً جديدة تحمل معها أملاً جديداً بمستقبلٍ يملوه النجاح والتقدم، وأيّام آتية ترفرف علينا الامل والآمال بتفاؤل وإصرار، تطوي كلّ ما خلفها من آلامٍ وفشل، فننظر لها بعينٍ مشرقة متلألئة بأنّ الآتي أجمل…. نسأل الله العلي القدير ان يكون عام فيه ….

بسم الله الرحمن الرحيم

ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ.. صدق الله العظيم

  كل عام والجميع بخير ………… بقدوم عام 2019م

بأدن الله تعالي .

حفظ الله الوطن ليبيا ……….

حسين سليمان مادي

طرابلس / ليبيا 31/12/2018

مقالات ذات علاقة

أغنية الماضي والحاضر: (وين سايرة يا مركبي قوليلي)

يونس شعبان الفنادي

إلى قيس الهلالي

فاطمة غندور

السياج الدوغمائي

أحمد معيوف

اترك تعليق