طيوب النص

كل الطرق تؤدي إلى الوراء

محمد بوعجيلة

من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد
من أعمال التشكيلية والمصورة أماني محمد

كنا نعرف الطريق جيداً، وكانت الأزقة شاهدة على ضحكتنا الساخرة، ولعنتنا الموروثة لطائر البوم، وأفكارنا لسرقة المندلين أيام الصِبا.

نعرف الأزقة كلما مررنا داخل شرايين الحي، حيث ننتعش بفكرة تأملاتنا في الماضي، تأملاتنا التي تسلقت شجرة الناسبيلو، شجرة تعطي ثماراً بلا مقابل، يعيدك الشارع لفكرة السؤال عن موسم الرمان، وعن الطريقة الساحرة، التي من خلالها نصل إلى شجرة الليمون.

ولأننا نعرف الطريق، فنحن نعرف موطأ قدمنا أيضًا، نرافق المطر والسيول إلى نهاية الحي، نبلل جواربنا كنوع من الفلسفة، لأننا من مدينة شتاؤها قاس كقسوة الحياة فيها، المدينة التي تعلمك أن وضع قدمك في المكان المناسب لا يهم، بقدر ما يهم أنك تعرف فحسب، المدينة التي تدخلك في مغامرة مع الضباب، فتجدك تبحث عنك، عن ظلك الذي خذلك، وظل يختبئ بعيدًا، وصار يتلاشى كلما مررت بجانب الشوارع، كونه يثق أنك تعرف الطريق جيداً، ويثق أن هذا الطريق العابر، سيشعل الجحيم في قلبك.

مقالات ذات علاقة

رغبة

المشرف العام

المرة الأولى

الصديق بودوارة

جائزة كتارا للرواية العربية تفتح باب الترشيح للدورة الثالثة وتضيف فئة جديدة للشباب

المشرف العام

اترك تعليق