من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
طيوب الفيسبوك

كلاكيت مرة ثانية – تناقض

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

البعض يدعي التمدين و التحضر و يعاني اضطرابات في الهوية… يعيش في مدينة صغيرة بعقلية النجع للأسف ويتعامل بازدواجية في تفكيره الذي يدعي تنوره وتفتحه وهو بالكاد لم يخرج من إطار القبلية المقيتة في سلوكياته و تصرفاته واعتقاده بأنه يحمل جينات أو كروموسومات راقية لمجرد ميلاده صدفة على أعتاب مدينة نائية قد يراها البعض “متخلفة”… في تقديري أن الشرف ليس رهيناً أبداً بمكان المولد، وإلا لكان الطرابلسي أفضل الليبيين و لكان القاهري أو الدمشقي أفضل العرب ولكان المدني أو المكي أفضل المسلمين، ولكان كذلك الباريسي و النيويوركي أفضل البشر…. ولما افتخر بعض أبناء هذه المدن بميلاد أبناءهم في مدن أخرى بعيدة !!

يتناقض البعض حينما يتصورون أنهم “سوبرمان” لمجرد أنهم ولدوا في مكان قد لا يحمل تلك القداسة التي يتخيلونها لدى غيرهم من الناس… أعتقد أن الإنتماء يجب أن يكون معززاً بعطاء ما ، وبحب حقيقي لتلك البقعة التي ندعي عشقنا لها… كما أعتقد أن النفاق قد لا يمكن بعض الناس من قول الحق فيما تعانيه كثير من المدن من جراء ما يفعله بها من يدعون ملكية تلك الأمكنة بشيفونية ، أقل ما توصف به أنها مقيتة.

مقالات ذات علاقة

التبر وتبرارو

المشرف العام

أخبار مفرحة

أحمد يوسف عقيلة

السيل ..

ناجي الحربي

اترك تعليق