شعر

كـــفـــر

“نُصفُهُ نجوم

ونصفه الآخرُ بقايا وأشجارٌ عارية”

الماغوط

عش الفتى فوق الغيم خطر على الأحلام

تبصق الكف العاهر على الرق البذيء

أقذف ما نحتناه من رقص في أفواه القاحلة

صوتنا حطب و كؤوسنا ملح

نسق اللغو على وجه الضباب

وامضي سافل الحبر

خنزير القلم

نحو موال لعين

كل حرف فيه غابة

شاطئ الوشم تفاح كئيب

والوقت تذاكر قنب

على سحنة المذبوح راب

في الرمل عقرب للغضاضة

اقتلوا النبع

المسافة صيء

والعقل حافي هذا المساء

المجاديف ذبلت

في عقدة البحر البسيط

والخبز يرمح فوق وجه الصحو

يخلد الرمح في عنق الحقيقة

من مضغ الوريد يا سيدي السكين

شهوة الناب للرؤى

أو عين الهز الكبيسة في مسطح الخصر النحيل

أغسطس متقن جدا

تساقط براعم العرجون صيص

شبري قرب السماء ليس كفرا

ومعولك زؤام

تمهل أيها الوغد قلب الفتى يتيم

خذ الدرب ببطأ لست برج الكرنفال

يا صاحب الذقن المضرج بالخطايا

دع سقف الهوى

يرسم ظهري الأحدب

ومت بخير

الثلاثاء: الساعة 7:30 – 25 رمضان 2009 – الظهرة

مقالات ذات علاقة

دماء

أكرم اليسير

ما يسمونه قصيدة

جمعة عبدالعليم

السـقوط العـبثي

عمر المكاوي

اترك تعليق