تراث

كسابين للسابق

 

إعداد: احمد بومفيصعه الحوتي

الشاعر خليفة عبدالله جبر

· هو ، خليفه عبد الله موسى جبر .

· ولد فى نواحى اجدابيا سنة 1914 م ، واشتغل بالفلاحة والرعى.

· جند اجباريا من قبل ايطاليا للمشاركة فى حرب الحبشة.

· استدعى عند قيام الحرب العالمية الثانية للمشاركة ضمن القوات الإيطالية وبقى فى الموقع العسكرية بالجغبوب حتى اسر سنة 1941م من قبل جيوش الحلفاء ، وسجن بمصر.

· استقر بمنطقة البريقة بعد عودته من الأسر.

· له العديد من القصائد الوطنية والإجتماعية.

· توفى سنة 1984م . بمدينة بنغازى.

كسابين للسابق

هذه القصيدة قيلت سنة 1940م ، أثناء الحرب العالمية الثانية ، حيث كان الشاعر احد المجندين اجباريا فى الجيش الأيطالى خلال تلك الحرب وزج به مع بقية رفاقه فيها كما حدث مع الكثير من الليبيين الذين اجبروا بالقوة على التجنيد ودفع بهم الأيطاليون للحرب فى الحبشة.وقد بعث بها الشاعر إلى أهله فى اجدابيا ، وكان فى المواقع العسكرية الموجودة فى الجغبوب ، وفيها يستفسر عن احوالهم.

ايش الخبر والعلم يالصحاب .. عتبنا عليكم تفزعوا بجواب(1)

ايش الخبر يالاكم .. عندى العقل مايرقد الليل بلاكم(2)

لاينام لايسهى على فرقاكم.. بعد عقالته يذرف وذهنه غاب

ليام خالفن بينى وبين جباكم.. على اثر بعدكم غربه وشين شراب

ايش الخبر ياعيله .. من شور غوش من عندى عليه دليله

لنا بلاكم خمسمية ليله .. موح دراكم يااعزاز موش صواب

خلا العين ماجرت على حيله .. ديمه تذرف دمعها ضبصاب

ايش الخبر والسوله .. من شور غوش ماجنى عليه تلومه

مكاتيب رادبهن على المولى .. غير توا راه موش وقت حساب

ياما لحظنا من ايام وصوله .. واليوم لارمه فوقى تقول غراب(3)

ايش الخبر ياكبادى .. من شور غوش يسمى فريق بوادى

وان صار العفا عنده ديار مقادى .. من سوحة بلال يغربوا مغرب(4)

فى وطن منبوته مرى وفرادى ..إخشنه وعود وقطع فى لشعاب(5)

ويحاذيك من قبله حجاج الوادى .. وعلوة مسوس تصادرك مرقاب(6)

سلالة ركوبه عايشين أجوادى .. علقوها أطناشر ثمن فى الميجاب(7)

وحلاس يتراهج إسطاه ماهو غابى .. يبات على الفضه مواللى كذاب(8)

واليوم وين ماجانا عليه منادى .. غوش الحبايب حايزه الجواب

يانا تنقو فى حياه فقاقى .. وكل يوم يلفى لنا صغا وعذاب(9)

مع ناس ما يستحوا رفقهم خاطى .. منهم صغير السن راسه شاب

إطرى لنا كما سعياً ارقاق جهادى .. ليله يجى مقرب ويوم غواب

فى وطن طبوعه ردى من غادى ..منبوته سبخ وجبال روس عقاب(10)

إن غابت الريح يجيك بالجرادى ..الناموس والذبان دار ضباب

ووين تنحدر رامس يدير جلادى .. وحيران ينفتحن على لجناب(11)

يجيك سرحهن طالق معاهن راقى .. اللى مى بهلها صابحه سياب

هوادين هن منية إغلاظ رفادى .. إن درت قدحها يفيض ع الحلاب(12)

ومعاها تريس مقلهدين عوادى .. يحاموا نهاراً سوقها ينهاب

كسابين للسابق اللى مقوادى .. صباحاً مبشر سيدها ركاب

إن صار ميز تجوشن تزيد عنادى..تصم ع الصريمه ميش وجه اغلاب(13)

تخثق كما بنتيل وان برادى .. سرحة يديها فى الهشاش ألعاب(14)

تجى فايجه فوجة حمام فرادى .. والا نحيبه ضايقنها كلاب(15)

إن كان ديرت يستر الله الباقى .. يصبح الواحد مرتدم بتراب(16)

قبل حوتنا رحنا وحيز البادى .. غير جارنا هندب الجد وتاب(17)

ونختم كلامى والصلاه ع الهادى .. على شفيعنا يوما يصيرحساب

______________________________

(1) ايش الخبر: ما هو ، تفزعوا بجواب : تبعثون به.

(2) بالاكم: لديكم.

(3) لارمه: كلمة إيطالية تعنى السلاح.

(4) سوحة بلال: المقصود الجهات التى حول بئر بلال ، جنوب غرب اجدابيا ، المكان الذى وقعت به المعركة الشهيرة ضد الإيطاليين.

(5) المقصود الاعشاب والنباتات الموجودة فىتلك الاماكن فى فصل الربيع.

(6) مسوس : مكان جنوب سلوق.

(7) علوقها : العلوق : ما يقدم للجواد من حبوب ، اطناشر : اثنى عشر.

(8) حلاس: من عدة الحصان.

(9) فقاقى: رديئه.

(10) طبوع : غير جيد.

(11) رامس: أرض معشبه ، جلادى : مفردها (جلداية ) أرض صلبة.

(12) هوادين: جمعهود ، الأرض الفلاة ، غلاظ رفادى : الابل.

(13) ميز : السياق على ظهور الخيل ، تجوشن : تزداد حماسة اثناء السباق ، الصريمه : قطعة من الحديد توضع فى فم الجواد.

(14) تخثق: يتطاير الغبار من اثر وقع حوافرها ، بنتيل، كوم الحبوب المختلط بالتبن بعد درسها.

(15) نحيبه: الشاة التى تتقدم القطيع.

(16) ديرت : تغيرت ، والمقصود تبدل الجو.

(17) حيز البادى: عبارة تستعمل فى لعب (الشيزه )

______________________________________

المصدر : كتاب قصائد الجهاد اصدارات مركز جهاد الليبيين للدراسات التاريخية _ طرابلس(1987).

مقالات ذات علاقة

خدّ السّزي

المشرف العام

أَصْـلُ الْـحِـكَـايَـةِ

المشرف العام

توظيف الأمثال في شعر عبد السلام بوجلاوي

المشرف العام

اترك تعليق